أخبار السويد

ادّعى أنه محامي.. أخذ الأموال واحتال على العديد من العملاء في السويد!

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

ادّعى أنه محامي.. أخذ الأموال واحتال على العديد من العملاء في السويد!

يُدعى المحامي الكاذب الذي يتم الحديث عنه هنا بلال النجارين، وقد قدّم نفسه كـ "محامٍ نجم"، فيما كشفت مراجعة قامت بها صحيفة Sydsvenskan السويدية أن كل شيء يقوم به هذا "المحامي" هو احتيال، وأن العديد من العملاء والشركات الصغيرة قد تعرضوا لضربات شديدة وخسائر فادحة جرّاء كذبه وادّعاءاته.

محمد بريزم هو أحد المتضررين من أفعال وأقوال المحامي الكاذب، ويقول في حديثه حول ذلك: "إنني مصدوم من الجشع" تم إغلاق عملي بالكامل، وتبلغ مساحته 460 متراً مربعاً مع مطعم ومتجر بقالة ومخبز منذ آذار/مارس من العام الماضي 2021، وكان ذلك بسبب تسرّب من أنابيب الصرف الصحي في السقف.

أضاف بريزم إنه أبلغ عن ثلاثين تسريباً منذ عام 2016، وعرض أفلاماً تتدفق فيها مياه الصرف الصحي بالكامل فوق المطعم والمتجر والعملاء والموظفين، مؤكّداً أن إعادة بناء الثقة مع العملاء مرة أخرى سيستغرق سنوات.

كان محمد بريزم في مسار تصادمي مع مالك العقار تريانون، الذي لم يتعاطى مع المشاكل بجدية كافية، ولهذا السبب رفض بريزيم دفع الإيجار عن عامين، الأمر الذي دفع صاحب العقار إلى تقديم شكوى ضدّ بريزيم من أجل دفع ديون الإيجار البالغة 1.8 مليون كرونة سويدية.

في هذه الأثناء ظهر لبريزيم رجل يدعى بلال النجارين حاملاً بطاقة عمل تفيد بأنه "شريك إداري" في "Legalis juristbyrå"، وهي شركة شعارها: "نسهل الأمور القانونية" وقال له إنه محامٍ ماهر تدرّب في جامعة لوند، طالباً منه توكيلاً رسمياً ليحلّ له مشاكله.

دفع بريزم للمحامي ما مجموعه 110 آلاف كرونة سويدية، لكن الأسابيع تحولّت إلى شهور دون أن يحدث أي شيء، فيقوم بالاتصال بالمحكمة المحلية لسماع كيفية سير الدعوى ليكتشف أن محكمة المقاطعة لم تكن تعلم حتى بوجود محام.

وعندما يسأل بريزيم "المحامي" بلال عن الأمر، يقول له: "لا تقلق أنا مسافر لكن كل شيء في طريقه" لكن "لم يكن هناك شيء في الطريق" حسب تعبير بريزيم.

وكانت الصحيفة على اتصال مع ثلاثة تجار آخرين وظّفوا الشخص ذاته لحلّ النزاعات القانونية المختلفة، وقالوا جميعهم إنه قدم نفسه على أنه محامي، وإنهم دفعوا سلفاً مقابل خدمات قانونية لم يتم القيام بها مطلقاً.

أحد العملاء، وهو يدير ورشة لتصليح السيارات في البلدية المجاورة طُرد من مبناه لأن بلال النجارين لم يستأنف الحكم كما وعد.

وانتهى الأمر بمالك للوجبات السريعة مع مسؤول التنفيذ عندما فشل بلال نجارين في الطعن بقرار مصلحة الضرائب بشأن تقدير الضرائب، ما أدى إلى العديد من المشاكل التي تسبّبت في نهاية إلى تسريح جميع الموظفين في مكان العمل، وقال صاحب المشروع: "لم يفعل شيئًا، لقد أخذ المال فقط".

أحد الأسباب التي دفعت العديد من العملاء إلى تعيين بلال نجارين هو أنه قد أوصى به إمام مالمو سعيد عزام.

وعند لقاء الصحيفة مع الإمام، قال "لديه ضمير سيئ" مضيفاً: "عندما قابلته لأول مرة منذ عامين أو ثلاثة أعوام، كنت سعيداً جداً، كان ذكياً ومهذباً وبليغاً، أخبرني أنه كان طالب قانون في لوند، وأنه عندما أنهى تعليمه عمل لدى محامٍ معروف كان معلمه" وتابع الإمام: "يؤلمني أني أوصيت به، إنها كارثة" حسب توصيفه.

ولا توجد معلومات تفيد بأن بلال النجارين درس في لوند، أو في أي مكان آخر في السويد، وليس له اسم في سجل القبول في مجلس الجامعة والكلية، كما أنه غير مسجل في هيئة الدعم الدراسي CSN وفق ما ذكرت الصحيفة.

هذا وأفاد المحامي المعروف الذي ادعى بلال نجارين العمل معه، وهو سروش شهرام أن تعاون نجارين معه في العمل غير صحيح، وعند سؤاله عن ذلك، يبتسم محمد حجازي عضو مجلس إدارة ومالك مكتب ترجمة Legali والمحاماة AB، رافضاً التعليق على الأمر، ويقول: "بلال لم يعد يعمل في شركتنا".

 فيما تشير الصحيفة إلى أن بلال نجارين اتهم في الربيع الماضي بالاحتيال على المساعدات الإجتماعية بعد أن قدم معلومات خاطئة في طلب دعم النشاط (aktivitetsstöd)  وستجري محاكمته في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

يشار إلى أن القانون السويدي يحدّد أولئك الذين تمت الموافقة عليهم كأعضاء في نقابة المحامين السويديين بأنهم فقط من يمكنهم تسمية أنفسهم بالمحامين، وأن المحامي في السويد حتى يصبح كذلك عليه أن يكمل حوالي خمس سنوات من التعليم القانوني ويتخرج من الجامعة، ثم بعد ذلك عليه القيام بنشاط قانوني (تدريب) يؤهله لمزاولة المهنة لمدة لا تقل عن 3 سنوات.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©