أخبار السويد

ارتفاع الأسعار في السويد يضرب حتّى الحج

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

ارتفاع الأسعار في السويد يضرب حتّى الحج

ارتفاع الأسعار في السويد يضرب حتّى الحج

يضرب ارتفاع الأسعار في السويد اليوم واحدة من الشعائر الرئيسية لدى المسلمين هذا العام: الحج. حيث بلغت حصّة السويد من الأشخاص المسموح لهم زيارة بيت الله الحرام ليؤدوا مناسك الحج 1182 شخص، ولكن الذين ذهبوا في الحقيقة من أصل هذا العدد هم 8 حجاج فقط. والسبب الرئيسي هو ارتفاع الأسعار. 

تواصل فريق "أكتر" مع الدكتور محمد خليفة، من شركة الإيمان لخدمات السفر والحجيج، والذي قال بأنّ السبب في ارتفاع الأسعار المتتالي غير مفهوم، وكلّ ما يعرفونه بأنّ السبب إضافة رسوم جديدة فرضتها السعودية.

طلبنا من الدكتور خليفة أن يشرح لنا كيف كانت الأمور من قبل، وما الذي تغيّر.

كيف كانت الأمور من قبل؟

في السابق، كان لدى من يرغب بالحج في السويد أربعة خيارات هي:

  1. الاقتصادي،
  2. الإكسبرس،
  3. مميّز،
  4. الفي.آي.بي.

وكان قسم كبير من الراغبين، بحسب الدكتور خليفة، يدفعون على أقساط. وكان جزء كبير من هؤلاء يعيش على السوسيال، ويحرم نفسه على مدى فترة كي يتمكن من الذهاب إلى الحج.

ثمّ أعلنت السعودية بأنّ الحجز حصراً عبر شركة مطوّف، فكانت تكلفة الحج تبدأ من 40 ألف كرون، وتصل مع تذكرة الطائرة، ومن يرغب بالذهاب وزيارة المدينة المنورة إلى ما بين 65 و70 ألف كرون.

يقول الدكتور خليفة بأنّه ورغم ارتفاع الأسعار بعد حصر الأمر بشركة مطوّف، كان لا يزال الوضع مقبولاً ومفهوماً تبعاً لارتفاع الضرائب في السعودية والأسعار العالمية وغيره.

ارتفاعات مستمرة في الأسعار

يقول الدكتور خليفة بأنّ الأسعار استمرّت بالارتفاع، لتقفز من 40 ألف كرون قبل فترة، وصولاً إلى 116 ألف كرون، وذلك دون احتساب تذكرة الطائرة.

كما لم يعد من الممكن تقسيط المبلغ، حيث يُطلب من الراغب بالحج أن يدفع كامل الـ 116 ألف كرون سلفاً كي تُستخرج التأشيرة.

إذا ما أردنا حساب المبالغ التي سيتوجب على الراغبين بالحج أن يدفعونها في هذه الحال ستصل إلى 142 ألف كرون للشخص الواحد، إذا ما احتسبنا تذكرة الطائرة، وتكاليف الوصول إلى المطار، وتكلفة اللقاح وفحص كورونا. وذلك مقابل 13 يوم (ما بين 4 يوليو و17 يوليو).

يقول خليفة بأنّ هذا ينطبق على كامل أوروبا والولايات المتحدة وكندا، وبأنّ فنلندا لم يذهب منها ولا أيّ شخص إلى الحج هذا العام، حيث ارتفعت التكاليف هناك من 4 آلاف يورو إلى 13 ألف يورو.

Amr Nabil

النظام الجديد هو السبب

في اتصال هاتفي مع الدكتور عدلي أبو حجر (مفكر إسلامي) أكّد أنّ نظام القرعة الجديد المعمول به هو السبب الذي جعل أرقام من حجوا هذا العام منخفضة جداً.

وتحدّث الدكتور خليفة عن أنّ اثنان من أصل الثمانية الذين ذهبوا إلى الحج هذا العام تحدثوا معه هاتفياً وأخبروه عن سلسلة من العقبات وقلّة التنظيم واجهتهم، وصلت إلى حدّ عدم إجرائهم حتّى للعمرة. بينما كان يتمّ من قبل تحضير الذاهبين إلى الحج عبر جلسات مسبقة، كما كانوا يعرفون مسؤول المجموعة الذي سيذهب معهم، ويتمّ تنظيمهم عبر الواتس آب وغيره من الطرق.

يبدو أنّ ارتفاع الأسعار العالمي، والذي يضرب الغذاء والوقود والقروض العقارية في السويد، سيغيّر الكثير من تقاليد وعادات الناس، والتي كان الراغبون بالحج هذا العام ضحيتها.

اقرأ أيضاً في “أكتر”:

حزب "يوتوبوري" يسأل "أكتر": ما الذي يهمّ جمهوركم؟

الشيخ كاشف "لأكتر": العنف ينافي الإسلام فاستخدموا الحريات التي لدينا للرد

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©