ارتفاع الأسعار يزيد زبائن متاجر Matmissionen للأغذية الرخيصة

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

ارتفاع الأسعار يزيد زبائن متاجر Matmissionen للأغذية الرخيصة

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

أدى ارتفاع الأسعار مؤخراً إلى إجبار المزيد من الأشخاص على شراء الطعام متاجر Matmissionen التي تبيع منتجات بأسعار رخيصة، فخلال شهرين فقط تقدم ألفين شخص بطلبات ليصبحوا أعضاء في هذه المتاجر.

وقال مدير متاجر Matmissionen، يوهان ريندفال: "لم نشهد مثل هذه الزيادة منذ أن أسسنا متاجرنا في عام 2015".

متاجر Matmissionen هي متاجر لها هدف اجتماعي أكثر منه ربحي، وهي مخصصة للأشخاص ذوي الدخل المنخفض، كما أنها توفر فرص تدريب عمل للأشخاص الذين يعانون من البطالة.

تبيع متاجر Matmissionen منتجات غذائية تحصل عليها بأسعار رخيصة من متاجر أخرى لديها فائض إنتاج أو مواد على وشك انتهاء الصلاحية، لكن المنتجات تخضع رغم ذلك لاختبار الجودة قبل البيع.

ولكي تتمكن من الشراء من هذه المتاجر يجب أن تكون عضواً فيه، وتتطلب العضوية أن يكون دخلك الشهري بعد الضريبة أقل من 10 آلاف و 36 كروناً.

المتاجر مملوكة من قبل منظمة Stadsmission في ستوكهولم، ولها فروع في يوتبوري ومالمو.

في العام الماضي، تسوق حوالي 7250 عضواً من أحد متاجر Matmissionen، لكن في شهر مارس/ آذار وحده من هذا العام تسوق حوالي 4000 عضو من أحد متاجرها، وسيجري الآن افتتاح المزيد من المتاجر في ستوكهولم لتلبية الطلب المتزايد.

اقرأ أيضاً: متجر طعام مخصص للعاطلين عن العمل وذوي الدخل المنخفض في السويد | أكتر (aktarr.se)

المصدر

مقالات ذات صلة

متاجر Biltema ترفع أسعار بعض المنتجات بحجّة نفاذها  image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande