أخبار العالم

ارتفاع التوتر في العراق بعد حوادث حرق المصحف بواسطة سلوان موميكا في السويد

ارتفاع التوتر في العراق بعد حوادث حرق المصحف بواسطة سلوان موميكا في السويد
 image

نفن الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

ارتفاع التوتر في العراق بعد حوادث حرق المصحف بواسطة سلوان موميكا في السويد

Foto Johan Nilsson/TT

أثار حرق المصحف الذي نفذه سلوان موميكا، المواطن العراقي المقيم في السويد، غضباً عارماً في العراق، الذي شهدت فيه احتجاجات عنيفة تضمنت اقتحام السفارة السويدية وحرق العلم السويدي، مما أدى إلى مغادرة السفير السويدي البلاد وإغلاق السفارة.

نفى موميكا، وهو من مدينة الحمدانية المسيحية في شمال العراق، مشاركته في أي نشاطات عسكرية، حيث ذكر للتلفزيون السويدي "SVT" أنه "لم يشارك في أي حرب أو تنظيم غير قانوني"، مضيفاً أنه أصبح ملحداً الآن.

وفي ظل التوتر الحالي، يشعر العديد من المسيحيين في العراق بالقلق، خاصة في مدينة الحمدانية، التي تعاني بالفعل من تداعيات الأحداث الأمنية الأخيرة، مثل هجمات داعش في عام 2014 والتي أجبرت العديد من سكان المدينة على الفرار، حيث قال أحد السكان، الذي طلب عدم الكشف عن هويته للتلفزيون السويدي "SVT": «يعتقد الناس أن جميع المسيحيين متفقون مع حرق المصحف، مما يزيد من مخاطر التوتر والعداء».

وفي السياق نفسه، أكد مواطنون من الحمدانية أنهم يواجهون تحديات أمنية إضافية عند المرور من خلال الحواجز الأمنية، حيث قال أحدهم: «قد يقول الجنود: 'أنتم من جماعة سلوان موميكا المسيحية'».

وفي نهاية الخبر، تزداد المخاوف من استمرار الأحداث المؤلمة إذا استمرت حوادث حرق المصحف، حيث يشعر العديد من المسيحيين بعدم الأمان، وربما يضطرون إلى مغادرة البلاد.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار العالم

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©