أخبار السويد

ارتفاع حالات معاداة السامية في السويد بعد الاشتباكات في قطاع غزة

ارتفاع حالات معاداة السامية في السويد بعد الاشتباكات في قطاع غزة

 image

نفن الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

معاداة السامية

Foto: H Kaiser/TT

شهدت السويد ارتفاعاً ملحوظاً في حالات معاداة السامية، عقب الأحداث الدائرة في فلسطين. وبحسب الإحصاءات، زادت البلاغات المتعلقة بالتحريض ضد الجماعات العرقية بدوافع معادية للسامية بنحو 50% منذ بداية الحرب.

وفي هذا الإطار، تُعرف ميريام شاتي، مديرة مشروع في "منتدى التاريخ الحي"، معاداة السامية بأنها تتضمن الأحكام المسبقة والكراهية تجاه اليهود، وقد تظهر في أشكال متنوعة من السلوكيات والأفعال، حيث أوضحت شاتي أن التعبيرات المعادية للسامية تكون مبطنة أحياناً وشائعة على وسائل التواصل الاجتماعي، وغالباً ما تكون مرتبطة بنظريات المؤامرة ضد اليهود.

وفيما يتعلق بالصهيونية، تذكر شاتي أنها حركة تهدف إلى الاستقلال القومي اليهودي وإنشاء دولة إسرائيل. وتؤكد على أن انتقاد سياسة إسرائيل ليس بالضرورة معاداة للسامية، لكن هناك أشكالاً من معاداة السامية تظهر في العداء للصهيونية. فقانونياً، تُعتبر معاداة السامية تحريضاً ضد الجماعات العرقية أو تمييزاً غير قانوني، وكلاهما يُصنف ضمن جرائم الكراهية.

وفي سياق النزاع بين إسرائيل وحماس، لوحظ أيضاً زيادة في حالات الإسلاموفوبيا، والتي تشترك في جذور ومشكلات مماثلة لمعاداة السامية. 

وبشكل عام، زادت عدد البلاغات حول التحريض ضد الجماعات العرقية بدوافع معادية السامية في السويد بنسبة 46%، أي من 39 بلاغاً إلى 57 بلاغاً، بينما ارتفعت البلاغات بدوافع الإسلاموفوبيا من 7 إلى 9 بلاغاً.

وتُشير شاتي إلى أن معاداة السامية مشكلة خطيرة لأنها تتكيف مع الظروف الجديدة وتُعبر عن نفسها كنقد للسلطة.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©