أخبار السويد

ازدياد ظاهرة تسريب وبيع صور الفتيات في السويد.. من يقف وراء ذلك؟

ازدياد ظاهرة تسريب وبيع صور الفتيات في السويد.. من يقف وراء ذلك؟
 author image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

ازدياد ظاهرة تسريب وبيع صور الفتيات في السويد.. من يقف وراء ذلك؟

Foto: Johan Nilsson/TT

يتم شراء الصور والأفلام العارية الخاصة بالفتيات السويديات وبيعها بشكل مفتوح بالكامل على عدد كبير من منصات التواصل الاجتماعي، والمشكلة في ذلك هي أن جميعهن قاصرات، والضحية الأولى هي ساغا Saga البالغة من العمر خمسة عشر عاماً والذي تم اختراق حساب سناب شات الخاص بها، وشعرت بالإهانة بعد أن تم نشر صورها الخاصة، وعبرت عن ذلك قائلة: "قيل لي كثيراً إن هذا خطأي، ولماذا قمت بتصوير مقاطع الفيديو هذه إذا لم أكن أرغب في نشرها. كان الأمر مريعاً. شعرت بخجل لا يُصدق".

وفي المقابل، يتجمع العديد من الشباب في المنتديات المخفية على الانترنت ويتاجرون بصور الفتيات العارية، حيث قامت صحيفة Dagens ETC بتعقب إحدى المنتديات على الانترنت، واكتشفت كيف يتم المقايضة بين الفتيات السويديات وتبادل الصور ومقاطع الفيديو المسربة لهن وبيعها وشرائها.

تقول نوفا، والتي سرب زوجها السابق أشرطة جنسية لها عندما كانت مراهقة: "أحاول ألا أفكر في الرجال الذين يجلسون وينظرون إلي. لأني سأشعر بالغثيان. إنه أمر مثير للاشمئزاز حقاً".

بالإضافة إلى ذلك، اخترقت الصحيفة خادماً مغلقاً على إحدى المنصات أيضاً، حيث يتم بيع صور الفتيات المراهقات بشكل كبير، ليتمكن المستخدمون من الوصول إلى آلاف الصور ومقاطع الفيديو ذات المحتوى الجنسي مقابل 200 كرونة سويدية فقط، وجميع الفتيات تحت سن 18، وبلغ عدد أعضاء القناة المغلقة حالياً 8000 عضواً تقريباً، وفقاً لـ Dagens ETC.

يقول روستلوند جونسون Röstlund Jonsson، أحد المراسلين في برنامج Morgonstudion: "أنا شخصياً أشعر بالصدمة من عدد القاصرين المتورطين، وكيف يتم تبادل الصور فيما بينهم". مضيفاً إلى أن الرجال والفتيان السويديين هم من يقفون وراء هذه القنوات.

Author Name

سيبسة الحاج يوسف

كاتبة ومحررة حاصلة على إجازة في الحقوق في جامعة دمشق. عملت كمتطوعة ومترجمة مستقلة مع العديد من المنصات العالمية

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©