استخدام "السنوس" يزداد بين النساء أكثر من الرجال في السويد

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

استخدام "السنوس" يزداد بين النساء أكثر من الرجال في السويد

Ahmad Alkhudary

كشفت هيئة الصحة العامة السويدية أنه في الوقت الذي ينخفض فيه عدد مدخني السجائر في السويد، يزداد عدد مستخدمي التبغ الممضوغ المعروف بـ"السنوس" وخصوصاً بين الفتيات المراهقات والشابات.

ما زال عدد الذكور الذين يستخدمون السنوس أعلى من الإناث، لكن نسبة الفتيات (بين 16 و29 عاماً) اللواتي يستخدمن السنوس بشكل يومي ازدادت من 3 إلى 9 في المئة خلال ثلاث سنوات فقط.

تعتقد هيئة الصحة العامة أن التسويق المكثف لهذه المنتجات يؤثر على الكثير من الأشخاص. وقالت المسؤولة في الهيئة جوزفين جونسون Josefin Jonsson: "لم نبحث في هذه الدراسة أنواع السنوس الأكثر استخداماً، لكننا لاحظنا أنه في السنوات الأخيرة تم التسويق لنوع سنوس خالي من التبغ لكنه يحتوي على نيكوتين ويستخدم للإقلاع عن التدخين".

FotoFolkhälsomyndigheten/TT
المسؤولة في الهيئة جوزفين جونسون Josefin Jonsson

وبحسب صحيفة "سفيسنكا داغبلادت"، فإن السنوس الخالي من التبغ لا يخضع للوائح حماية المستهلك، ما يعني أنه يمكن بيعه بشكل قانوني للشباب الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً.

ورغم أن السنوس أقل ضرراً على الصحة من السجائر، غير أن هذا لا يعني خلوه من الضرر، فالنيكوتين الموجود فيه يزيد على المدى الطويل من مخاطر الإصابة بمرض السكري كما يؤثر سلباً على نظام القلب والأوعية الدموية

FotoHåkan Falk / TT

وبحسب إحصاءات هيئة الصحة العامة، انخفضت نسبة الرجال والنساء الذين يدخنون السجائر يومياً من 16 في المئة عام 2004 إلى 6 في المئة عام 2021.

في حين ازدادت النسبة الإجمالية لمستخدمي السنوس بشكل يومي من 12 في المئة عام 2004 إلى 13 في المئة عام 2021. لكنها انخفضت بين الرجال من 22 في المئة إلى 20 في المئة، وازدادت بين النساء من 3 إلى 6 في المئة خلال الفترة ذاتها.

المصدر

مقالات ذات صلة

الحكومة السويدية: قيود كورونا القديمة قد يعاد فرضها قريباً image

الحكومة السويدية: قيود كورونا القديمة قد يعاد فرضها قريباً