أخبار السويد

استقالة الشخصية التي كانت خلف تفوق السويد بالاتحاد الأوروبي

استقالة الشخصية التي كانت خلف تفوق السويد بالاتحاد الأوروبي image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

لارس دانيلسون

Foto: Maja Suslin / TT

بعد أكثر من أربعة عقود قضاها في خدمة الدولة، قرر لارس دانيلسون Lars Danielsson، الدبلوماسي البارز وسفير السويد في الاتحاد الأوروبي، التقاعد والخروج من الساحة الدبلوماسية في 15 أغسطس (آب) الجاري، حسبما أفاد تقرير صحيفة ألتنجيت.

وعُرف دانيلسون بمسيرته المهنية الناجحة التي أخذت منعطفات عديدة، حيث نقلته مهماته إلى عواصم العالم من بكين ونيويورك وصولاً إلى سيول. ولا يُنسى دوره البارز في توجيه الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي بنجاح، حيث ساهم بفعالية في الوصول إلى العديد من الاتفاقيات المهمة.

ويقول مراقبون: "إن دانيلسون لديه خبرة هائلة في السياسة والاتحاد الأوروبي، وكان له الدور الكبير في التفاوض والإرشاد نظراً لكفاءته المهنية المتقدمة".

وبهذه المناسبة، تُودع الساحة الدبلوماسية واحد من أبرز سفراء الاتحاد الأوروبي، الذي أسهم بفعالية في تعزيز موقع السويد على الساحة الأوروبية.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©