أخبار السويد

اشترى حقيبة فاخرة من مزاد لهيئة تحصيل الديون واكتشف بأنها مزيفة

Aa

تحصيل الديون

Foto: Wikimedia, Leif R Jansson/TT

اشترى باتريك، البالغ من العمر 30 عامًا، حقيبة من ماركة لويس فيتون من مزاد نظمته هيئة تحصيل الديون (Kronofogden) بحوالي 7,000 كرونة، ولكن تبين لاحقًا أن الحقيبة كانت نسخة مزيفة. وقال باتريك: "من الصعب قبول أن هيئة يثق بها الناس لا ترقى إلى مستوى التوقعات".

اشترى باتريك حقيبة لويس فيتون في مزاد من تنظيم السلطات السويدية. لكن بعد فترة قصيرة، بدأت الحقيبة في فقدان لونها. وبعد فحص دقيق، تبين أن الحقيبة كانت نسخة مزيفة، يُحتمل أنها قادمة من تركيا.

قامت TV4 Nyheterna بإحضار خبير لتقييم الحقيبة، ولم يستغرق الأمر سوى دقائق ليؤكد الخبير أن الحقيبة مزيفة، بالإضافة إلى عدم وجود رمز تاريخ على الحقيبة يحدد مكان وتاريخ تصنيعها.

قال باتريك لـ TV4 Nyheterna: "إنه أمر محزن للغاية".

لا تعويض..

في تقارير سابقة لـ TV4 Nyheterna، تبين أن السلطات السويدية باعت ملابس مزيفة على أنها أصلية، من بينها سترة من ماركة مونكلر الفاخرة التي بيعت بـ 6,000 كرونة.

أشارت السلطات حينها إلى أن المشترين الذين تعرضوا لحوادث مشابهة يمكنهم طلب تعويض. لكن عندما تواصل باتريك مع السلطات السويدية مطالبًا بتعويض عن الحقيبة المزيفة، كان الرد واضحًا: الهيئة لا تتحمل المسؤولية، وتعود المسؤولية إلى المشتري للتحقق من الأصالة.

رد السلطات

في قرار صادر عن السلطات السويدية: "أشارت السلطات إلى أن الحقيبة كانت تحمل علامة لويس فيتون ولكن لم تذكر شيئًا عن الأصالة".

وأضافت: "لم ترتكب السلطات خطأً أو تقصيرًا يستدعي التعويض. لذا، يجب رفض طلبك".

في رد مكتوب لـ TV4 Nyheterna، أوضحت السلطات السويدية أن المسؤولية تقع على المشتري لفحص البضاعة عند الشراء.

وقالت هيلينا إيسشر، المسؤولة الإعلامية في السلطات السويدية: "لا تقدم السلطات أي ضمانات بشأن وظيفة، أو أصل، أو جودة، أو أصالة الممتلكات، ويجب على المشتري تكوين رأي شخصي حول حالة الممتلكات وتحديد السعر الذي يرغب في دفعه".

أعرب باتريك عن عدم فهمه لسبب تحديد سعر البداية عند 3,500 كرونة عندما لا تستطيع السلطات ضمان الأصالة.

وأجابت السلطات: "نحن حريصون بالطبع على عدم بيع نسخ مزيفة لدينا، ونعرب عن أسفنا الشديد إذا حدث ذلك".

اكتشاف المزيد من النسخ المزيفة

عند مراجعة TV4 Nyheterna لعناصر للبيع في سوق المزادات، حيث تقوم السلطات ببيع البضائع، وجدوا المزيد من الأمثلة على النسخ المزيفة، بما في ذلك معاطف فاخرة من ماركة مونكلر بقيمة آلاف الكرونات.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©