افتخارها بالحجاب جعلها تبكي: أول نائبة محجبة تلقي خطاباً في البرلمان الاسترالي

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

افتخارها بالحجاب جعلها تبكي: أول نائبة محجبة تلقي خطاباً في البرلمان الاسترالي

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - قضايا الهجرة واللجوء

ألقت النائبة الأسترالية المسلمة فاطمة بايمان، وهي أول امرأة محجبة في البرلمان الأسترالي، خطابًا أمام أعضاء مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء، اعتبره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مؤثرًا وقويًا.

وسلّطت بايمان الضوء في افتتاحية خطابها على ظهورها بحجابها في البرلمان، مؤكدةً أن ذلك يدل على “التنوع الحقيقي” لأستراليا، وأشارت إلى ضرورة الترحيب بهذا الظهور والمشاركة، كما عبّرت عن أملها بأن تكون مصدر إلهام للأخريات في رحلتها.

وتساءلت بايمان “منذ 100 عام مضت، ناهيك عن السنوات العشرة السابقة، هل كان هذا البرلمان سيقبل بانتخاب امرأة محجبة؟”، وتابعت بأنها ستتحدث باستفاضة عن هذا الأمر بخطابها في شهر سبتمبر القادم.

ووجّهت بايمان كلماتها اللاحقة إلى من قالت إنهم وجّهوا إليها نصائح متعلّقة بحجابها ومظهرها الخارجي، محذّرينها من تأثير ذلك في سباقها الانتخابي، حيث قالت “حجابي اختياري”.

وشجعت بايمان الفتيات المسلمات على الشعور بالفخر حيال حجابهن، وقالت “أريد من الفتيات الصغيرات، اللاتي يقررن ارتداء الحجاب، أن يفعلن ذلك بفخر، مدركين أن لهنّ الحق بارتدائه”.
ولم تستطع بايمان حبس دموعها عند تطرقها إلى الحديث عن والدها الراحل، وهو لاجئ أفغاني هاجر إلى أستراليا قبل حوالي عقدين، وقالت بايمان “أتمنى حقًا لو كان هنا، ليرى إلى أين وصلت ابنته الصغيرة؟”.

وأشادت بايمان بتضحيات والدها من أجلها، حيث عمل حارس أمن، وسائق أجرة، “ليؤمّن لعائلته مستقبلًا لم يستطع تأمينه لنفسه”، وتابعت “من كان ليعتقد أن شابة ولدت في أفغانستان، وابنة لاجئ، ستقف أمام هذا المجلس اليوم؟”.

وأرفقت النائبة بايمان صورةً لها عبر حسابها فيسبوك أثناء خطابها، وأخرى لعائلتها التي كانت موجودة في مجلس الشيوخ لحضور الخطاب، وعبّرت عن سعادتها وامتنانها لعائلتها التي حضرت لدعمها، وكتبت في منشورها “ألقيت هذا الصباح كلمة لأول مرة في مجلس الشيوخ.. وكنت فخورةً بتسليط الضوء على أولويات هذه الحكومة”.

يُذكر أن بايمان (27 عامًا) هي أصغر نائبة في البرلمان الأسترالي، وهي أول أسترالية أفغانية يتم انتخابها لتتقلد هذا المنصب، حيث فازت اللاجئة المسلمة من أصول أفغانية بمقعد في مجلس الشيوخ عن حزب العمال بولاية أستراليا الغربية في 20 يونيو/ حزيران الماضي.

مقالات ذات صلة

منظمة حقوقية تنتقد التعامل مع اللاجئين: "معيب أن نرى السويد تنزلق إلى هاوية" image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande