الأبناء هم الجناة في عُشر جرائم قتل النساء في السويد

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

الأبناء هم الجناة في عُشر جرائم قتل النساء في السويد

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

أظهر مسج أجراه راديو السويد أن واحدة من كل عشرة نساء، وقعن ضحايا العنف المميت في السويد بين أعوام 2016 و2020، قتلها ابنها البالغ.

ومن بين 102 جريمة قتل تعرضت لها النساء خلال هذه الأعوام، كان الأبناء هم الجناة في 11 جريمة.

وبحسب راديو السويد، من الشائع أن يعاني الجاني من مرض عقلي، ومن الشائع أيضاً أن تتعرض الأمهات للعنف من قبل أبنائهن دون أن يبلغن عن ذلك.

تقول كريستينا سيلفربيرن، من ملجأ ضحايا الجريمة في كريستيانستاد: "المعرضون لسوء المعاملة لا يدركون ذلك، بل يعتقدون أن ماحدث مجرد شيء عابر في يوم سيء، هذا ما يحدث مع من يتعرضون لأنواع أخرى من العنف لفترة طويلة".

وتجدر الإشارة إلى أنه في غالبية جرائم قتل النساء يكون الجاني هو الشريك أو الشريك السابق.

مقالات ذات صلة

هل السويد حقاً ثاني أخطر دولة على النساء؟ image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande