الأرصاد الجوية السويدية تحذر من البرودة وتساقط الثلوج هذا الأسبوع

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

الأرصاد الجوية السويدية تحذر من البرودة وتساقط الثلوج هذا الأسبوع

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

حذرت هيئة الأرصاد الجوية السويدية SMHI من الأجواء شديدة البرودة التي ستشهدها معظم مناطق جنوب السويد اليوم الإثنين. 

وأكدت عالمة الأرصاد الجوية في هيئة الأرصاد الجوية السويدية، كاتارينا أندرسون Katarina Andersson، إن درجات الحرارة ستكون سالبة بشكلٍ عام يوم الإثنين، حتى في أقصى الجنوب في مقاطعة سكونة Skåne.

ومع اقتراب ليلة الثلاثاء، من المتوقع أن يشهد جنوب البلاد أول تساقط كبير للثلوج في هذا الموسم، وهو أمر ترجح هيئة الأرصاد الجوية السويدية حدوثه بالقرب من بلدة Växjö في مقاطعة كرونوبيري Kronoberg جنوب السويد.

Foto Johan Nilsson/TT
الأرصاد الجوية السويدية تحذر من البرودة وتساقط الثلوج 

وتؤكد أندرسون أن المنخفض الجديد سيواصل مجيئه من الغرب حتى يوم الثلاثاء، ما سيسبب تساقطاً للثلوج في غرب مقاطعة سمولاند småland، ويؤدي إلى مشاكل مرورية.

وتشمل تحذيرات تساقط الثلوج مناطق Ljungby وVärnamo وVäxjö، وعلى طول الطريق إلى مدينة Kristianstad.

وطلبت هيئة الأرصاد الجوية السويدية من المواطنين تغيير الإطارات الشتوية لسياراتهم، حيث ستتراوح درجات الحرارة بين -5 و0 درجة، مع احتمال أن تزيد عن الصفر على الساحل.

المصدر

مقالات ذات صلة

هيئة الأرصاد الجوية تحذر من انزلاقات جليدية  image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande