أخبار السويد

"الأرملة السوداء" السويدية تريد توعية الأطفال والشباب

 "الأرملة السوداء" السويدية تريد توعية الأطفال والشباب image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

الأرملة السوداء

"الأرملة السوداء" السويدية تريد توعية الأطفال والشباب

في تطورات جديدة، قدمت كارينا فرودين Carina Frödin، المعروفة إعلامياً بلقب "الأرملة السوداء"، طلباً لتعليق حكم بالسجن المؤبد الذي صدر بحقها. وكانت فرودين قد ارتكبت جرائم متعددة في السويد، منها خنق شريكها بسلك كهربائي وحرق زوجها داخل شقتهما، ما أثار الرعب والقلق في الشارع السويدي.

وتتجلى التفاصيل الصادمة حول جرائم فرودين في فترة الثمانينيات والتسعينيات، حيث طعنت صديقها السابق في فخذه، وتم الحكم عليها حينها بتهمة الاعتداء الشديد. ولم تتوقف سلسلة جرائمها هنا، ففي عام 2004 خنقت شريكها السابق باستخدام سلك كهربائي وحُكم عليها وقتها بثمان سنوات في السجن. 

كما تفاقمت الأمور أكثر عندما أضرمت النار في شقتها بعد سنتين فقط من خروجها من السجن، ما أسفر عن موت زوجها.

وعلى الرغم من حكم السجن المؤبد الذي صدر بحقها، لم تفقد كارينا الأمل في الحصول على تخفيف للعقوبة. حيث قدمت طلباً للحكم بعقوبة محددة المدة، وذكرت أنها تود إلقاء محاضرات توعية للأطفال والشبان لتوعيتهم وإرشادهم لمنع حدوث تطور سلبي في حياتهم. 

ومع ذلك، أكدت نيابة الطب الشرعي السويدي وجود خطر كبير على الناس منها، ما جعل احتمال قبول  طلبها ضئيلة.

الأرملة السوداء: تاريخ إجرامي أسود

كارينا فرودين، المعروفة في الأوساط الإعلامية باسم "الأرملة السوداء"، هي إحدى أبرز الشخصيات الإجرامية في السويد والتي شغلت الرأي العام بجرائمها المروعة. بدأت أعمالها الإجرامية في الثلاثينيات من عمرها، حينما طعنت، في عام 1993، صديقها النائم في فخذه باستخدام سكين جيب. ولم تكتف بذلك، ففي عام 2004، وبعد مرور عقد من الزمن تقريباً، خنقت شريكها بواسطة سلك كهربائي. 

وعلى الرغم من حدة هذه الجرائم، لم يكن ذلك كافياً لها، ففي يناير/ كانون الثاني عام 2010، وبطريقة مروعة، أضرمت النار في زوجها، ما أدى إلى وفاته. 

وبعد اعتقالها ودخولها السجن، واجهت كارينا نزاعات داخل السجن النسائي، حيث أشارت التقارير إلى مواجهتها المتكررة مع الحراس و السجينات الأخريات. 

وتعتبر "الأرملة السوداء" واحدة من بين 14 امرأة حُكم عليهن بالسجن مدى الحياة في السويد في العصر الحديث، حسب ما أظهرته الدراسة التي أجرتها صحيفة الـ "Expressen".

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©