اقتصاد

الأسر السويدية فقدت مدخراتها.. والتضخم يقضم ما تبقى من أموال!

الأسر السويدية فقدت مدخراتها.. والتضخم يقضم ما تبقى من أموال!

 author image

أحمد علي

أخر تحديث

الأسر السويدية فقدت مدخراتها.. والتضخم يقضم ما تبقى من أموال!

Foto: Adrian Leopoldson

يقدّر أن شخصاً واحداً من كل خمسة أشخاص لديه القليل جداً من المدخرات المالية لمواجهة النفقات غير المتوقعة. «إنه وضع محفوف بالمخاطر»، كما تقول خبيرة اقتصادية خاصة تقدم المشورة بشأن المبلغ الذي يجب أن تحصل عليه اعتماداً على وضع حياتك.

إن وجود مدخرات مالية للأحداث غير المتوقعة أمر جيد ومهم. والمعيار هو راتب شهرين على الأقل قبل الضريبة، وفقاً لخبيرة الاقتصاد الخاص إيما بيرسون في Länsförsäkringar.

وفي الوقت نفسه، قد لا يكون لدى أسرة واحدة من بين كل خمس أسر سويدية أموال مدخرة على الإطلاق وفقاً للإحصاءات السابقة الصادرة عن هيئة الإحصاء النرويجية، وبنك SCB، وتقرير بحثي صدر في ربيع هذا العام.

ويتعرّض ما يسمى بالـ «مدخرين الصفريين» (الذين لا يدخرون أية أموال) لمخاطر مالية عدة، حيث يحتاج واحد من كل خمسة أشخاص تقريباً 12000 كرونة سويدية لنفقات غير متوقعة وفقاً لإحصاءات النرويج.

«من الخطورة عدم وجود مدخرات على الإطلاق. سيكون الأمر أكثر تكلفة على المدى الطويل، فقد تحتاج إلى حل الصعوبات بقروض باهظة الثمن» هذا ما قالته المختصة إيما بيرسون، وأضافت: «ابدأ في الادخار قليلاً، إذا كان بإمكانك توفير مائة دولار فقط، فهذه ستكون البداية فقط».

ونصحت بيرسون: «يجب أن تكون هذه الأموال متاحة بطريقة بسيطة، وعليك أن تتعايش مع حقيقة أن التضخم سوف يقضم هذه الأموال».

Author Name

أحمد علي

كاتب ومحرّر سوري، مختص في الفيزياء، مهتم بالشؤون السياسية والثقافية، يعمل في المجال الإعلامي، وله العديد من مقالات الرأي في المواقع والصحف العربية.

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©