منوعات

"الأقل منذ عام 2019": الإعلان عن المرشحين لجائزة نوبل للسلام لعام 2023

"الأقل منذ عام 2019": الإعلان عن المرشحين لجائزة نوبل للسلام لعام 2023
 image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

جائزة نوبل للسلام 2023

Foto : TT - جائزة نوبل للسلام

أعلنت لجنة نوبل النرويجية، يوم الأربعاء، أنه تم ترشيح 305 شخصاً لجائزة نوبل للسلام لعام 2023، بحلول الموعد النهائي في الأول من فبراير/ شباط. هذا ويُعتبر عدد المرشحين الحاليين الأقل في السنوات الأربع الماضية، ووفقاً لممارسات اللجنة، لم يتم الإعلان عن أسماء المرشحين، إلا أنه تم ترشيح 212 فرداً و93 منظمة لنيل الجائزة. 

وقالت المنظمة، التي تتخذ من أوسلو مقراً لها، إن هناك انخفاضاً في أعداد المرشحين عن العام الماضي، الذي وصلت أعداد المرشحين فيه إلى 343 مرشحاً. كما بيّنت أن العدد هذا العام يُعتبر الأقل منذ عام 2019. وأضافت أنه على مدى السنوات الثماني الماضية، تجاوز عدد المرشحين السنوي 300 مرشح، حيث وصل في عام 2016 إلى 376 مرشح. 

تجدر الإشارة إلى أنه يمكن لمجموعة كبيرة من الأشخاص تتضمن رؤساء الدول أو السياسيين العاملين على المستوى الوطني، وأساتذة الجامعات، ومديري معاهد السياسة الخارجية، والحائزين السابقون على الجائزة، وأعضاء لجنة نوبل النرويجية، تقديم ترشيحات للجائزة. وقد يختار أولئك الذين يقومون بالترشيح، إعلان الترشيح للجمهور لزيادة الدعاية لكل من المرشَح والمقترِح.

في هذا السياق، قامت لان ماري نغوين بيرغ، من حزب البيئة، بترشيح ناشطتين مناخيتين، هما السويدية غريتا ثونبيرغ والأوغندية فانيسا ناكيت، نظراً لنشاطهما الكبير في القارة. ومن الجدير بالذكر أنه تم ترشيح ثونبيرغ أربع مرات، بما في ذلك العام الماضي، حيث تم منحها جائزة نشطاء حقوق الإنسان من أوكرانيا وبيلاروسيا وروسيا.

وفي الأول من فبراير/ شباط، قام مدير معهد أبحاث السلام في أوسلو، هنريك أوردال، بوضع قائمة مختصرة لنشطاء حقوق الإنسان كمرشحين للفوز بالجائز لعام 2023. وكان من بينهم الناشطة الإيرانية في مجال حقوق الإنسان، نرجس محمدي، والناشطة في مجال حقوق المرأة الأفغانية، محبوبة سراج، وممثل ميانمار لدى الأمم المتحدة، كياو مو تون. ومحكمة العدل الدولية في هولندا. 

وأشار أوردال إلى أن عام 2023 يوافق الذكرى الخامسة والسبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وأن قائمته تعكس تركيزاً مناسباً وجديراً على المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين به. 

يُذكر أنه يتم تسليم جائزة نوبل للسلام في العاصمة النرويجية أوسلو، بينما يتم تقديم الجوائز الأخرى في ستوكهولم، عاصمة السويد، تماشياً مع رغبات مؤسس الجائزة، ألفريد نوبل. كما تم إنشاء خمس جوائز نوبل بموجب شروط الوصية، وتم إضافة جائزة سادسة للاقتصاد، أنشأها بنك السويد المركزي في عام 1968 كنصب تذكاري لنوبل. 

تجدر الإشارة إلى أنه سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول، حيث سيحصل الفائزون على جوائزهم في احتفالات توزيع الجوائز التي ستقام في الـ 10 من ديسمبر/ كانون الأول، الذي يُصادف الذكرى السنوية لوفاة نوبل في عام 1896. وتشمل الجائزة دبلوماً وميدالية ذهبية وجائزة نقدية قدرها 10 ملايين كرون سويدي، أي ما يعادل مليون دولار أمريكي. 

هذا ولطالما اجتذبت جائزة نوبل للسلام المرشحين الأكثر إثارةً للجدل، حيث تم ترشيح كل من فلاديمير بوتين ودونالد ترامب لنيل الجائزة، في عام 2021.

اقرأ ايضا

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©