أخبار السويد

الانضمام للناتو : المجر تشترط زيارة كريستريسون قبل التصويت على طلب السويد

Aa

عضوية السويد في الناتو

Foto: Denes Erdos/AP/TT & Claudi Bresciani/TT

عقد البرلمان المجري جلسة استثنائية اليوم الاثنين للتصويت على طلب انضمام السويد لحلف الناتو، إلا أنه لم يتم إجراء أي تصويت نتيجة غياب أعضاء الحكومة عن الجلسة، حيث كانت المقاعد الحكومية خالية تمامًا. في حين شهدت الجلسة حضور لإعضاء المعارضة في البرلمان، بالإضافة إلى السفراء الأمريكيين وسفراء من بعض دول الناتو.

 

وأوضحت النائبة في البرلمان المجري آغنيس فاداي، لصحيفة داغنز نهيتر أنه يبدو أن هناك رغبة في عقد اجتماع بين رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، ورئيس الوزراء السويدي أولف كريستريسون في العاصمة بودابست قبل أي تصويت. ووصفت ماحدث بأنه "تصرف غير مسؤول".

وفيما تأجل التصويت بسبب عدم توفر عدد كافٍ من الأعضاء، فإن النائبة في البرلمان الهنغاري، آغنيس فاداي، من حزب الديمقراطيين المعارض، أبدت استياءها من غياب أعضاء الحكومة خلال الجلسة.

وكانت الحكومة المجرية قد أعلنت في وقت سابق، أنها لن تحضر الاجتماع، مؤكدة أن رئيس الوزراء السويدي، أولف كريسترسون، يجب أن يزور بودابست ويجتمع مع رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان، قبل أن يتم أي تصويت. وتكررت مطالب حزب "فيديس" الحكومي بهذا الصدد اليوم الاثنين. وكتب زعيم الحزب "فيديس" على فيسبوك: "من وجهة نظرنا، يمكن تصديق عضوية السويد في الناتو في بداية الدورة التشريعية للبرلمان، لكن هذا يتطلب اجتماعًا

وفي تصريح صادر عن وزير خارجية المجر، بيتر زيجارتو، يوم الجمعة، أشار إلى أنه من "الواجب" أن يقوم كريسترسون بزيارة المجر قبل أن يتم التصويت على طلب الانضمام السويدي إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو). وفي السياق نفسه، كتب زولتان كوفاتش، المتحدث باسم الحكومة المجرية، في تغريدة على منصة X "الكرة في ملعبكم" في إشارة منه إلى ضرورة زيارة كريستريسون إلى المجر. 

يذكر أن رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان كان قد أرسل رسالة يوم الثلاثاء 23 يناير دعا فيها رئيس الوزراء السويدي لزيارة بودابست، وكتب أوربان في موقع  X  أن الغرض من الزيارة هو التفاوض حول عضوية السويد في الناتو.  فكان رد الحكومة السويدية بأنه ليس هنالك ما يمكن التفاوض عليه.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©