أخبار العالم

البرلمان الأوروبي يتخذ خطوات حاسمة لحماية الأطفال في الفضاء الرقمي

البرلمان الأوروبي يتخذ خطوات حاسمة لحماية الأطفال في الفضاء الرقمي
 image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

حماية الأطفال

Foto: Janerik Henriksson/TT

وافقت لجنة البرلمان الأوروبي المعنية بالحريات المدنية والعدالة (Libe)، الثلاثاء 14 نوفمبر (تشرين الثاني)، على القواعد التي قدمتها المفوضية الأوروبية بشأن منع ومكافحة الاعتداء الجنسي على الأطفال عبر الإنترنت.

ويهدف الاقتراح، الذي نال تأييداً واسعاً بأغلبية 51 صوتاً مقابل اعتراضين وامتناع واحد، إلى تعزيز الرقابة على المحتويات الرقمية لحماية الأطفال من المخاطر المحتملة على شبكة الإنترنت.

أما الاقتراح الأصلي، الذي قدمته المفوضة الداخلية يلفا يوهانسون Ylva Johansson، فقد واجه انتقادات حادة من قبل النقاد الذين وصفوه بـ"التحكم في الدردشة"، متهمين إياه بالذهاب بعيداً جداً في تدقيق المحتوى في الدردشات والبريد الإلكتروني. كما وصف مارسيل كولاجا Marcel Kolaja، عضو البرلمان الأوروبي عن حزب القراصنة في التشيك، الاقتراح بأنه "غير أخلاقي ولا يحمل معه أي فائدة".

استجابةً لهذه الانتقادات، تبنت لجنة البرلمان سلسلة من التعديلات لتشديد الشروط التي يجب أن تتوفر قبل القيام بأية عملية تفتيش، في محاولة لضمان التوازن بين الحماية الفعالة للأطفال واحترام الحريات المدنية والخصوصية.

ومع ذلك، لا يزال الغموض يكتنف مستقبل الاقتراح، حيث لم تتوصل دول الاتحاد الأوروبي بعد إلى إجماع حول موقفها. ومن المتوقع أن تبدأ المفاوضات النهائية لتسوية الخلافات بين الدول الأعضاء فقط بعد الانتخابات البرلمانية الأوروبية المقبلة في مايو (أيار) من العام المقبل.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©