سياسة

البرلمان السويدي : إخفاق المحاولة في إقالة وزيرة المناخ

البرلمان السويدي : إخفاق المحاولة في إقالة وزيرة المناخ image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

وزيرة المناخ السويدية

Foto: Jessica Gow/TT - وزيرة المناخ السويدية

تمكنت وزيرة البيئة والمناخ السويدية، رومينا بورموختاري Romina Pourmokhtari، التابعة للحزب الليبرالي، من تجاوز تصويت حجب الثقة الذي جرى في البرلمان السويدي في تمام الساعة التاسعة صباحاً يوم الأربعاء 17 يناير/كانون الثاني، ما يؤكد استمرارها في منصبها.

خلال جلسة البرلمان التي عُقدت، أُجري تصويتاً بشأن الثقة في قدرات "بورموختاري " كوزيرة للبيئة والمناخ في السويد، وقد صوت فقط 66 عضواً لصالح إقالتها، وهو ما يعني نجاتها من التصويت وبقاءها في منصبها كما كان متوقعاً.

Foto: Christine Olsson/TT - وزيرة المناخ مع رئيس الحكومة من جلسة البرلمان

وفي تصريحاتها عند دخولها قاعة البرلمان، أعربت "بورموختاري " عن رؤيتها لهذه النتيجة كإشارة إلى الانقسام الحاصل في صفوف المعارضة فيما يخص السياسات العملية.

وجاء تصويت حجب الثقة هذا بمبادرة من حزب الوسط، حزب البيئة، وحزب اليسار، لأنهم يعتقدون أن خطة العمل المناخية التي قدمتها "بورموختاري" لا تقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في السويد، بل على العكس تماماً، لكن الاشتراكي الديمقراطي لم يدعم هذه الخطوة ضد "بورموختاري" وامتنع عن التصويت.

وبعدد أصوات لم يتجاوز 66 من أعضاء حزب الوسط، حزب البيئة، وحزب اليسار، لم تتكلل مساعي عزل " بورمختاري " بالنجاح. في المقابل، و حظيت بدعم قوي من 172 عضواً، بينما اختار 104 أعضاء الامتناع عن التصويت، وغاب 7 أعضاء عن الجلسة.

يُذكر أن هناك تسع شكاوى ضد الوزيرة قيد النظر في لجنة الدستور، والتي من المتوقع أن تسفر عن تطورات جديدة في الأيام المقبلة. وفي ختام هذا اليوم، تبقى " بورموختاري " في منصبها، لكن النقاش حول سياساتها البيئية والتحديات السياسية المستقبلية لا يزال يلوح في الأفق.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©