أخبار السويد

البريد السويدي يحتفظ برسائل موجهة الى سانتا كلوز منذ أكثر من قرن في السويد

Aa

البريد السويدي

البريد السويدي يحتفظ برسائل موجهة الى سانتا كلوز منذ أكثر من قرن في السويد

البريد يحتفظ برسائل موجهة الى سانتا كلوز منذ أكثر من قرن في السويد وتم اختيار عدد قليل منها وضمها إلى أرشيفات متحف الشركة، وهي مجموعة من حوالى عشرة آلاف رسالة موجهة من العالم أجمع، يعود أقدمها الى سنوات 1890.

"عزيزي سانتا كلوز": يتلقى البريد السويدي آلاف الرسائل الموجهة إلى العملاق ذي اللحية البيضاء كل عام، ويرد عليها لكنه يحتفظ في الارشيف منذ أكثر من قرن بتلك التي تخرج عن المعتاد.

من خلال عناوين مثل "Lapland" أو "Reindeer Land" أو "Santa's Igloo"، يتلقى Postnord حوالى 16 ألف رسالة موجهة الى سانتا كلوز كل عام.

تم اختيار عدد قليل منها وضمها إلى أرشيفات متحف الشركة، وهي مجموعة من حوالى عشرة آلاف رسالة موجهة من العالم أجمع، يعود أقدمها الى سنوات 1890.

تقول كريستينا أولوفسدوتر رئيسة قسم الطوابع في PostNord، لوكالة فرانس برس من متحف البريد في ستوكهولم، إن "هذه الرسائل تصل من الولايات المتحدة وآسيا، وبعضها من تايوان.

تتصدر أمنيات الأطفال، الألعاب والحيوانات الأليفة والكتب حتى لو كانت توقعات الأطفال في الماضي أكثر تواضعا.

واضافت المسؤولة "يمكن ان ترى انه في الرسائل القديمة، كان الاطفال يطلبون هدية او اثنتين. الآن باتت اللوائح أ"ول".

يتضمن عدد منها بأسلوب طفولي، أسئلة لسانتا كلوز.

وسألت طفلة في الستينيات "ما هو مشروبك المفضل لكي نعرف ماذا نحضر لك؟".

وتريد فتاة صغيرة تبلغ من العمر أربع سنوات أن تقول لسانتا كلوز إنها تعلمت كتابة اسمها وتضيف "آمل أن يكون حيوان الرنة الخاص بك في حالة جيدة".

كل الرسائل تتم قراءتها وحين يكون عليها عنوان، يقوم المتحف بارسال رد.

تضيف أولوفسدوتر أن الرد يبدأ في معظم الأحيان "مرحبا من سانتا كلوز" الذي يشكر على توجيه الرسالة ويوضح أن لديه الكثير من العمل قبل عيد الميلاد وأنه يقدر الرسالة.

يشجع الرد الأطفال ويضفي البهجة على يوم شخص آخر من خلال كتابة رسالة لهم و"يذكر أن الأحلام يمكن أن تتحقق إذا كنت تؤمن بنفسك".

الأطفال ليسوا الوحيدين الذين يكتبون، هذه السنة تم توجيه رسالة من تايوان من قبل شخص بالغ يبلغ من العمر 20 عاما.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©