أخبار السويد

الحزب الاشتراكي الديمقراطي : يجب خفض "الانبعاثات" رغم التحديات الاقتصادية

Aa

الحزب الاشتراكي الديمقراطي

Foto Henrik Montgomery/TT

صرحت آنا-كارين ساثباري، المتحدثة الرسمية بشأن السياسة المناخية في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أن الحد الأدنى المطلوب للوصول إلى هدف صفري صافٍ للانبعاثات بحلول عام 2050، هو 90%.

وأكدت ساثباري أن المقترح الذي تقدمت به المفوضية الأوروبية هو بمثابة خطوة نحو تحقيق هدف الانبعاثات الصفرية بحلول عام 2050، إضافة لكونه استمراراً للهدف الموجود بتقليل الانبعاثات بنسبة 55% بحلول عام 2030.

ومع ذلك، من المتوقع أن تزيد انبعاثات الغازات "الدفيئة" المعروفة بغازات الاحتباس الحراري  خلال فترة قصيرة في السويد، وفي هذا الصدد، تشير ساثباري إلى أن الهدف لعام 2040 قد يكون تحدياً لجميع الحكومات في الاتحاد الأوروبي، لا سيما مع تزايد مشاكل التضخم والاضطرابات بين المزارعين.

من جهتها، عبّرت وزيرة المناخ والبيئة، رومينا بورموختاري، عن ترحيبها ببدء المفوضية الأوروبية للعملية التي من شأنها أن تؤدي إلى بناء هدف مشترك للمناخ لعام 2040. وأشارت إلى أنه سيتم العمل على تحليل التوصية الصادرة عن المفوضية وبدء العمل على وضع موقف سويدي للتفاوض، معربة عن استعدادها للمشاركة في المناقشات والتفاوضات المتعلقة بالهدف المناخي الجديد.

يذكر أنه لن يتم تقديم التدابير الملموسة لتحقيق الهدف لعام 2040 إلا بعد انتهاء الانتخابات الأوروبية في يونيو/ حزيران، عندما يتولى المفوض الأوروبي الجديد المنصب. كما ستكون قضية التغير المناخي من بين القضايا التي ستتم متابعتها بشكل مكثف خلال حملات الانتخابات المقبلة، بحسب ما أكدته ساثباري.

هذا وكان قد شدد المفوض الأوروبي للمناخ، ووبكي هويكسترا، على الحاجة الملحة لاتخاذ إجراءات في ظل درجات الحرارة القياسية والكوارث المناخية. وبينما لم يتم تحديد تفاصيل الخطة بعد، إلا أنها تشمل تدابير مثل تخزين ثاني أكسيد الكربون وتحويل الصناعات إلى ممارسات مستدامة.

 ومع ذلك، واجه الاتحاد الأوروبي انتقادات من قبل الحزب الليبرالي والحزب الاشتراكي الديمقراطي بسبب ما ينظر إليه البعض على أنه طموح غير كاف، مع دعوات لتحديد أهداف أكثر طموحاً. 

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©