أخبار السويد

الحكم على الأب الذي طعن طفليه ورماهما من الطابق الخامس

Aa

الحكم على الأب الذي طعن طفليه ورماهما من الطابق الخامس

أدانت محكمة سولنا اليوم الأب الذي طعن طفليه ورماهما من نافذة منزله في  تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في Hässelby غربي ستوكهولم بتهمتي القتل والشروع بالقتل.

وكان الأب البالغ من العمر 40 عاماً قد طعن ابنه وابنته عدة طعنات بالسكين ورماهما من الطابق الخامس على علو 17 متراً، ما أدى إلى وفاة الابن (4 سنوات) وإصابة الابنة (7 سنوات) بجروح خطيرة.

هذا واعتقلت وحدات الشرطة والد الأطفال بعد عدّة أيام من الحادثة، وخلال التحقيق خضع إلى فحص نفسي تبيّن من خلاله أنه يعاني من اضطراب عقلي خطير، ولذلك حكمت عليه المحكمة بالرعاية النفسية الإجبارية.

واعترف الأب بالأفعال التي قام بها لكنه رفض التهم الموجهة إليه بارتكاب جرائم.

 واستندت المحكمة إلى أدلة كثيرة في القضية، من بينها، توثيق جزئي من مسرح الجريمة، ووثائق من الشرطة والخدمات الاجتماعية.

وفقاً للمعلومات التي نقلتها صحيفة أفتونبلادت، وُلد الأب في السنغال وانتقل إلى السويد في عام 2006 عندما كان متزوجاً في السابق من امرأة سويدية، لكن زوجته الحالية ووالدة الأطفال هي من السنغال أيضاً. حصل الأب على الجنسية السويدية وكان يعمل سائق سيارة أجرة، لكنه فقد عمله منذ فترة. كما أفادت الصحيفة بأن دائرة الخدمات الاجحتماعية (السوسيال) كانت قد تلقت عدة بلاغات قلق حول العائلة.

 

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©