أخبار السويد

الحكومة السويدية تبدأ تحقيقاً حول تجنيد الأطفال في الشبكات الإجرامية

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

الحكومة السويدية تبدأ تحقيقاً حول تجنيد الأطفال في الشبكات الإجرامية image

Foto Christine Olsson/TT

تعد مسألة تجنيد الأطفال والشباب ضمن الشبكات الإجرامية في السويد من أكبر القضايا المتعلقة بسياسة مكافحة الجريمة في البلاد وفقاً للحكومة، ليجري الآن تكليف مجلس مكافحة الجريمة Brå بالتحقيق في هذه المشكلة والبحث في الإجراءات التي يمكن اتخاذها.

وسيدرس مجلس مكافحة الجريمة في السويد "كيفية انخراط الأطفال والشباب في الشبكات الإجرامية وتوضيح ما الذي يميز أولئك الذين ينجذبون للبيئات الإجرامية" بالإضافة إلى تقديم اقتراحات حول ما يمكن القيام به للحد من التجنيد ومنعه.

وقال وزير العدل والشؤون الداخلية مورغان يوهانسون عبر بيان صحفي: "ستوفر هذه الدراسة أساساً هاماً للمزيد من الإجراءات المبكرة والفعالة، بحيث يمكن حماية المزيد من الأطفال والشباب المعرضين لخطر استخدامهم من قبل الشبكات الإجرامية".

ومن المزمع إتمام المهمة بموعد أقصى في 1 نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2023.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :