اقتصاد

الحكومة السويدية تضع حداً لمشروع مزرعة الرياح ستورا ميدلغروند

الحكومة السويدية تضع حداً لمشروع مزرعة الرياح ستورا ميدلغروند
 image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

مزرعة الرياح

Foto: Helena Landstedt/TT

أعلنت وزيرة المناخ والبيئة السويدية، رومينا بورمختاري، الخميس 27 يوليو (تموز)، رفض الحكومة السويدية لطلب شركة فاتنفال العملاقة في قطاع الطاقة لبناء مزرعة الرياح "ستورا ميدلغروند Stora Middelgrund" في مدينة هالمستاد السويدية.

القرار، كما ذكرت بورمختاري، يأتي بالتوافق مع اقتراحات عدة سلطات، مضيفةً أن "الحكومة قدرت أنه لا يمكن السماح بمزرعة الرياح في هذا الموقع لأنه سيكون لها عواقب سلبية كبيرة على القيم الطبيعية المهمة".

كما يتوافق القرار مع موقف عدد من الهيئات الرسمية التي اعترضت على الخطط، بما في ذلك مجلس إدارة المقاطعة، وكالة حماية البيئة، الإدارة البحرية ووكالة النقل.

وبالرغم من التحديات، كان من المتوقع أن ينتج المشروع الذي طالما أعلنت عنه شركة فاتنفال 0.9 جيجاوات من الطاقة سنوياً.

ومع ذلك، تظل الحكومة السويدية ملتزمة بالتحول إلى الطاقة النظيفة. ففي منتصف شهر مايو (أيار)، أعطت الضوء الأخضر لبناء اثنين من توربينات الرياح البحرية الأخرى، على الرغم من معارضة المنظمات البيئية. وستُبنى مزرعتي الرياح Kattegatt syd و Galatea-Galene، قبالة ساحل هالاند.

اقرأ ايضا

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©