الحكومة السويدية تقترح تشديد القانون ضد تعدد الزوجات

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

الحكومة السويدية تقترح تشديد القانون ضد تعدد الزوجات

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

اكتر ـ أخبار السويد : قدمت الحكومة السويدية اليوم اقتراحاً ينص على رفض تعدد الزوجات، ومنع توثيق الزيجات المتعددة التي عقدت خارج السويد ابتداء من الأول من يوليو/ تموز القادم.

وقال وزير العدل مورغان يوهانسون، "لا ينبغي أن يكون لدينا هذا النوع من الإجراءات في السويد، فهي تتعارض مع تطلعاتنا الأساسية المتعلقة بسياسة المساواة بين الجنسين."

وفقاً للقانون المعمول به حالياً، لا يجوز في السويد الزواج من عدة أشخاص في الوقت ذاته، لكن الزواج المتعدد الذي حدث في الخارج، عندما لم يكن الأشخاص مسجلين في السويد، يعتبر اليوم صالحاً من قبل مصلحة الضرائب السويدية.

المحقق الحكومي المعني بهذه القضية اقترح قبول الزواج المتعدد الذي حدث قبل 1 تموز/يوليو، لكن وزير الهجرة والعدل، مورغان يوهانسون، يعتقد أنه يجب رفض جميع الزيجات المتعددة، بغض النظر عن تاريخ حدوثها، طالما أنها لم تسجل بعد في السويد.

رغم ذلك، لن تلغي الحكومة الزيجات المتعددة المسجلة في السويد مسبقاً، وهو ما طالب به حزبي "ديمقراطيو السويد" و "المسيحي الديمقراطي". وتخشى الحكومة أن يؤثر ذلك سلباً على بعض النساء، ويحرمهن من بعض الحقوق مثل الحق في الميراث.

وتقترح الحكومة أيضاً الاعتراف ببعض الزيجات المتعددة في المستقبل في حالات استثنائية فقط، بهدف منح المرأة حق الميراث بعد وفاة الرجل على سبيل المثال.

المصدر sverigesradio

مقالات ذات صلة

رئيسة الوزراء تنتقد المعارضة اليمينية: ألاعيب سياسية تعيق الانضمام للناتو
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande