أخبار السويد

الحكومة تسمح بمشروع مثير للجدل بغياب حزب الـ SD والأخير ينتقد بشدّة!

الحكومة تسمح بمشروع مثير للجدل بغياب حزب الـ SD والأخير ينتقد بشدّة!

 image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

الحكومة تسمح بمشروع مثير للجدل بغياب حزب الـ SD والأخير ينتقد بشدّة!

Foto: Stefan Jerrevång/TT

تواجه الحكومة السويدية انتقادات حادة من حزب ديمقراطيو السويد (SD) بعدما أعطت الضوء الأخضر لتطوير توربينات جديدة لطاقة الرياح البحرية على الساحل الغربي. ويعتبر الحزب أن هذا القرار يهدد اتفاقية "Tidö"، وينبغي أن يتم حسمه على مستوى زعماء الأحزاب، وفقًا لممثل الحزب في السياسة الاقتصادية توبياس أندرسون.

وقال أندرسون: "من الواضح أن الحكومة تجنبت مرارًا وتكرارًا التنسيق معنا بشأن القضايا المتعلقة بطاقة الرياح، خاصة من قبل مكتب وزيرة البيئة والمناخ رومينا بورموختاري".

وحسب ما ذكرت صحيفة يوتبوري بوستن السويدية، فإنه عندما أعلنت الحكومة صباح الثلاثاء أنها تعطي الموافقة النهائية لتوربينات جديدة تخص طاقة الرياح البحرية، لم يكن هناك أي ممثلين من حزب الـ SD متواجدين، على الرغم من تعاون الحكومة مع الحزب ضمن اتفاقية "Tidö".

أندرسون، الذي يرأس اللجنة الاقتصادية في البرلمان وهو المتحدث باسم حزب الـ SD في القضايا الاقتصادية، يعتقد أن الحزب لم يتلق دعوة للمشاركة. وقال: "بقدر ما أعلم، تلقينا معلومات متأخرة ليلة أمس عن أن هناك مؤتمراً صحفياً، وليس أكثر من ذلك".

ويعتبر أندرسون أن تصرفات الحكومة تعتبر انتهاكاً لاتفاقية "Tidö". ويشير إلى أن الحكومة تتجاوز الاتفاقية مراراً وتكراراً، وهي تقوم بـ"الاختيار الاستراتيجي"، أي اختيار القضايا الرئيسية التي تريد ضم حزبه فيها.

كما ويعتقد أندرسون أن الحزب ديمقراطيو السويد يتم استبعاده بشكل خاص في العمل الذي يتم في مكتب وزيرة البيئة والمناخ، رومينا بورموختاري.

هذا ويعارض حزب ديمقراطيو السويد توسعة طاقة الرياح ويشعر أن الحكومة تتجاوز ممثلين محليين لا يرغبون في وجود هذه المشاريع في مناطقهم: «نحن لسنا متفائلين بشكل ساذج بشأن الطاقة الرياح بشكل عام والطاقة الرياح البحرية بشكل خاص، مثل الأحزاب الحاكمة».

وأضاف: «سنحتاج إلى استخدام الطاقة الأحفورية عندما لا تكون هناك رياح. هذه هي الحقيقة القاسية».

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©