أخبار السويد

الحكومة تعيد فرض واجب الدفاع المدني في السويد

Aa

الدفاع عن السويد

Foto: Pontus Lundahl/TT - تدريبات الدفاع المدني

تُعيد السويد تفعيل العمل بواجب الدفاع المدنية Civilplikten إلى الواجهة اعتباراً من يوم الجمعة 19 يناير 2024، وذلك بعد أن تم إلغاؤها عقب انتهاء الحرب الباردة في تسعينيات القرن الماضي. وأشار وزير الدفاع المدنى كارل أوسكار بولين خلال لقاء معه على التلفزيون السويدي TV4  إلى أن القرار اتُخذ بناءً على التغيرات التي طرأت على المجتمع.

ونوه بولين خلال المقابلة إلى أن الحكومة ستعيد واجب تفعيل الخدمة المدنية في قطاعين، وهما قطاع خدمات الإطفاء وقطاع خدمات الكهرباء. كما أكد بأنه سيتم لاحقاً إعادة تفعيل الخدمة المدنية على نطاق واسع في المجتمع حيث تجري الآن دراسة لتحديد الاحتياجات الإجمالية في المجتمع الحالي، وذلك بعدما شهدت بعض المناطق تغييرات وتطورات.

Foto: Claudio Bresciani/TT - وزير الدفاع المدني السويدي

ما سبب زيادة الاستعداد والتأهب؟

بحسب وزير الدفاع المدني السويدي فإن سبب زيادة الإستعدادات هو من أجل تحديد القطاعات التي قد تتعرض لضغوط في حالة وقوع هجوم مسلح. وأشار الوزيرإلى أنه يجب الاستفادة من التجربة الأوكرانية، وكيف استطاع الدفاع المدني لديهم إخماد حوالي 15 ألف حريق خلال عام 2022، بالإضافة للقيام بالعديد من المهام الأخرى مثل تحديد الذخيرة غير المنفجرة والتعامل معها ، ومع المباني المدمرة. في حين إن الدفاع المدني في السويد ليس مجهز لمثل هذه الأغراض حالياً.

ما هي الاستعدادات التي ستحدث؟

أكد وزير الدفاع المدني السويدي بأن الوكالة السويدية لحماية المجتمع والطوارئ (MSB) ستكون قادرة على تعيين أفراد في الدفاع المدني، ممن كانوا قد تلقوا تدريبات من قبل الوكالة في خدمات إنقاذ المجتمع للحماية من الحوادث خلال الأزمات. كما سيتم  تحديد وتكليف أفراد يعملون في مجالات أخرى غير خدمة الدفاع المدني ولكن يمكن تكليفهم في تقديم واجب الدفاع المدني في حالات التأهب المرتفع أو هجوم مسلح.

Foto: Pontus Lundahl/TT

هل الحرب على الأبواب؟

كان وزير الدفاع المدني كارل أوسكار بوهلين قد حذر خلال المؤتمر الوطني للشعب والدفاع الذي عقد قبل فترة وجيزة من إمكانية اندلاع حرب في السويد، وفي هذا السياق نوّه الوزير بأنه لم يكن يعني بأن الحرب على الأبواب، ولكنه كان يطلب من الناس زيادة الوعي والاستعداد والمحاولة لخلق وعي حول الوضع الأمني الخطير الذي تواجهه السويد. ومع ذلك أشار إلى أنه لا يمكن استبعاد ذلك في المستقبل, ولذلك يجب على الجميع الاستعداد والتأهب  ومراجعة الاستعدادات المنزلية.

ماهو الدفاع المدني؟
الدفاع المدني Civilplikt هي جزء من ما يسمى واجب الدفاع الشامل، والذي يتضمن أيضًا واجب التجنيد العسكري وخدمة التجنيد العامة. وهو ينطبق على جميع الأشخاص المقيمين في السويد الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 70 عاماً بغض النظر عن جنسياتهم.

ويهدف الدفاع المدني إلى  ضمان عمل أجزاء هامة من المجتمع في حالة الأزمات أو في حال وقوع حرب. لكن لا يجوز أن تتضمن خدمات الدفاع المدني أي نشاطات تتعلق بمهام قتالية فعلية سوى مهام المراقبة وإقامة النظام.

وفقًا للحكومة، يجب على موظفي الدفاع المدني، أن يكونوا قادرين على مساعدة خدمة الإنقاذ ضمن البلديات في عملهم المعتاد، على سبيل المثال، حرائق الغابات وحوادث المرور والتحرك في حالات التأهب القصوى. و تطهير المناطق الخطرة في حال وقوع حرب كيميائية.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة السويدية  تسعى إلى إدراج معلومات حول واجب الدفاع عن السويد ضمن  دورة التوجيه الاجتماعي للوافدين الجدد. حيث اعتبر وزير العمل يوهان بيرسون أن هذا الأمر ضروري حيث يمكن استدعاء هؤلاء الأشخاص للمساعدة بطريقة ما في حال نشوب حرب.

اقرأ ايضا

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©