أخبار العالم

الحوثيون يستهدفون مجدداً سفناً يونانية وبريطانية في البحر الأحمر

الحوثيون يستهدفون مجدداً سفناً يونانية وبريطانية في البحر الأحمر image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

البحر الأحمر

Foto: Information Technician Second Class Ruskin Naval/USA:s flotta via AP/TT

أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية تعرّض سفينتين للهجوم قبالة سواحل اليمن متهمة حركة الحوثيين اليمنية المدعومة من إيران باستهداف السفينتين. وبحسب صحيفة سيدسفينسكان السويدية، أُطلقت ستة صواريخ بالستية بحرية من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن نحو السفينتين. استهدفت ثلاثة من هذه الصواريخ سفينة شحن يونانية في خليج عدن. فيما استهدفت الصواريخ الثلاثة الأخرى سفينة شحن بريطانية كانت تقع في الجزء الجنوبي من البحر الأحمر، لكنها أخطأت الهدف، وفقاً لما ذكره مركز القيادة المركزية.

وأكّد الحوثيين إطلاق الصواريخ على السفينتين وإلحاق الضرر بهما. وقال يحيى سريع المتحدث العسكري باسم الحوثيين: إن الجماعة أطلقت صواريخ بحرية على السفينتين (ستار ناسيا) و(مورنينج تايد)، مشيراً إلى أن السفينتين، اللتين ترفعان علمي جزر مارشال وبربادوس إحداهما أمريكية والثانية بريطانية. في حين قال عبد الملك الحوثي، زعيم الجماعة، إنّ الحوثيين سيواصلون "التصعيد أكثر فأكثر" بحال لم يتوقف الهجوم الإسرائيلي على غزة.

من جهتها قالت شركة "أمبري" للأمن البحري، إن سفينة شحن تعرضت لـ "أضرار طفيفة" جراء هجوم أثناء إبحارها قُبالة سواحل الحديدة (غربي اليمن). وأضافت "أمبري" في بيان لها، أن السفينة التي ترفع علم "باربادوس" ومملوكة لشركة بريطانية، تعرضت لإصابة طفيفة، فيما لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات في صفوف طاقم السفينة، وأن السفينة أجرت مناورات مراوغة وواصلت رحلتها.

The US continues to attack the Houthi rebels in Yemen - KOHA.net
أكّد الحوثيين إطلاق الصواريخ على السفينتين وإلحاق الضرر بهما.

وكان قد استهدف الجيش الأميركي زورقين مسيّرين مفخّخين تابعين للحوثيين، يوم الإثنين 5 شباط/فبراير 2024. وقالت القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط في منشور لها على منصّة "إكس (تويتر سابقاً)" إنّ قواتها شنّت "ضربة دفاعاً عن النفس ضدّ زورقين مسيّرين محمّلين بالمتفجّرات". وأضافت أنّها "رصدت" هذين الزورقين في مناطق يمنية التي يسيطر عليها الحوثيون" وقرّرت تدميرهما بعدما خلصت إلى أنّهما يمثّلان "تهديداً وشيكاً لسفن البحرية الأميركية والسفن التجارية في المنطقة".

وجاء ذلك، بعد تنفيذ الولايات المتحدة في الرابع من شباط/فبراير الجاري ضربة ضدّ صاروخ كان "معدّاً للإطلاق ضدّ سفن في البحر الأحمر" بعدما اعتبرته "يمثّل خطراً وشيكاً" على السفن العسكرية والتجارية في المنطقة.

وسبق الضربة الأمريكية هذه، قصفٌ مشترك للولايات المتحدة وبريطانيا على عدة مواقع تابعة للحوثيين في اليمن ردّاً على مقتل 3 جنود أمريكيين. حيث نفذ البَلدان ضربات على 36 هدفاً في اليمن يوم السبت 3 شباط/فبراير 2024. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن الضربات استهدفت منشآت تحت الأرض لتخزين الأسلحة ومنظومات ومنصات إطلاق صواريخ وغيرها من القدرات التي يستخدمها الحوثيون لمهاجمة الملاحة في البحر الأحمر. مشيرةً إلى أن الضربات استهدفت 13 موقعاً في أنحاء البلاد.

وكانت قد علّقت مجموعة " CMA CGM" الملاحية الفرنسية، يوم الجمعة 2 شباط/فبراير عبور سفنها مضيق باب المندب في الاتجاهين بسبب المخاطر الأمنية. وقال مصدر لوكالة رويترز إنّ القرار جاء عقب استهداف المزيد من السفن هذا الأسبوع قرب البحر الأحمر منها قافلة سفن تشغلها المجموعة.

وأثرت تلك الهجمات سلباً على حركة الشحن والتجارة وسلاسل الإمداد العالمية. وردّاً على ذلك يشنّ تحالف عسكري بقيادة الولايات المتحدة، منذ 12 كانون الثاني/يناير 2024، غارات يقول إنها تستهدف مواقع للحوثيين في مناطق مختلفة من اليمن.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©