الخارجية السويدية أصدرت تحذيراً قبل ساعات من تفجير كابول

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

الخارجية السويدية أصدرت تحذيراً قبل ساعات من تفجير كابول

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - سياسة

أفادت صحيفة "أفتونبلادت" بأن وزارة الخارجية أرسلت رسالة تحذير من تهديد إرهابي إلى السويديين والأفغان الذين كان من المقرر إجلاؤهم إلى السويد، قبل ساعتين من التفجير الذي وقع في محيط مطار كابول يوم أمس الخميس.

وجاء في نص الرسالة: "إلى جميع السويديين في كابول، لدينا معلومات جديدة حول وجود تهديد إرهابي كبير للمنطقة المحيطة بمطار كابول. لهذا السبب، نحث السويديين على عدم الذهاب إلى مطار كابول، وأولئك الموجودين هناك على المغادرة". 

وبعد ساعتين فقط من تلقي هذه الرسالة، وقع هجوم انتحاري مزدوج، نفذه انتحاريان من تنظيم "الدولة الإسلامية" قرب مطار كابول حيث احتشد الآلاف، ما أسفر عن عن مقتل 72 مدنياً و13 عسكرياً أمريكياً و28 عنصراً من حركة طالبان، كما أفادت مصادر أمنية وصحية.

الخارجية السويدية أصدرت تحذيراً قبل ساعات من تفجير كابول

تواصلت صحيفة "أفتونبلادت" مع شخصين تلقيا رسالة التحذير من وزارة الخارجية السويدية عندما كانا متواجدين في المطار بهدف الإجلاء، وبعد الرسالة قررا المغادرة فوراً.

وقال أحدهما: "لقد غادرت المطار لأنني تلقيت رسالة تفيد بأن هجوماً إرهابياً سيحدث هناك".

من جهتها، أدانت وزير الخارجية، آن ليندي، الهجوم وأكدت عدم إصابة أي سويدي في أفغانستان به.

من جهتها، أدانت وزير الخارجية، آن ليندي، الهجوم وأكدت عدم إصابة أي سويدي في أفغانستان به.

مقالات ذات صلة

السويد تنهي عملية الإجلاء من مطار كابول image

السويد تنهي عملية الإجلاء من مطار كابول


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande