الديموقراطيون المسيحيون يطالبون بإلغاء الحق بتعلم اللغة الأم

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

الديموقراطيون المسيحيون يطالبون بإلغاء الحق بتعلم اللغة الأم

Ahmad Alkhudary

اكتر-أخبار السويد: اقترح حزب الديموقراطيين المسيحيين إلغاء التدريس باللغة الأم في جميع المدارس في البلاد. إذ يعتقد الحزب أن فوائد تعلم اللغة الأم لا يمكن إثباتها في البحث وأن مستوى التدريس يتراجع بسبب هذه المشاكل الكبيرة التي يمكن إيقافها بسهولة، على حد تعبيره.

ومن المفترض أن ينظر مجلس حزب الديمقراطيين المسيحيين في هذا الاقتراح غدًا.

قال سكرتير حزب الديمقراطيين المسيحيين، بيتر كولجرين، "نرى ببساطة أن هناك عددًا من أوجه القصور في التدريس باللغة الأم؛ فنحو 40% من المعلمين ليسوا أكفاء، فضلًا عن عدم رضا مفتشية المدارس على مستوى التعليم في ربع المدارس في السويد. لذا نحتاج إلى إعادة النظر في هذا الأمر."

يجتمع 50 ممثلاً عن الحزب الديمقراطي المسيحي من جميع أنحاء البلاد في ستوكهولم لمناقشة برنامج جديد لسياسة التعليم يتضمن 72 اقتراحًا لتحسين المدرسة. ومن المتوقع أن تتسبب مسألة إلغاء الحق في تعليم اللغة الأم إلى إثارة النقاشات الأكثر سخونة.

علقت إنغر ليندبيري، الأستاذة الفخرية في مجال التعليم ثنائي اللغة في جامعة ستوكهولم، "هناك بحث مكثف يوضح آثار تعدد اللغات على الفرد والمجتمع. حقيقة أن الفرد الذي يتقن عدة لغات لا يمتلك المهارات اللغوية فحسب، بل عندما يتعلق الأمر بالطلاب في المدرسة، فإن هذا ينمي معارفهم والقدرة على الاستمرار في تطوير لغتهم الأم."

ويطالب الديموقراطيون المسيحيون بتوجيه المليار دولار المخصص لتعليم اللغة الأم، إلى تعليم لغة أخرى والتركيز بدلًا من ذلك على التعلم باللغة السويدية.

المصدر sverigesradio

مقالات ذات صلة

مقال رأي: المهاجرون الموجودون في السويد عليهم تعلّم السويدية image

مقال رأي: المهاجرون الموجودون في السويد عليهم تعلّم السويدية