اقتصاد

الديون تثقل كاهل السويديين .. ارتفاع بنسبة 140% خلال عامين!

الديون تثقل كاهل السويديين .. ارتفاع بنسبة 140% خلال عامين! image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

الديون في السويد

Foto: Henrik Montgomery/TT

لاحظت شركات تحصيل الديون السويدية مثل "Alektum" و"Intrum" ارتفاعاً حادّاً بحجم الديون في السويد. وقال "أندرس سفينسون" من شركة "ألكتوم" لتحصيل الديون أن 14% من العملاء أصبحوا بحاجة إلى وقت أطول لسداد ديونهم، خاصة في شهر كانون الثاني/يناير الذي يعتبر شهراً صعباً للأشخاص ذوي الهوامش المالية الضيقة.

وأكدت "جوليا رويزنر"، مديرة شركة "إنتروم"، أن الديون ارتفعت بنسبة 140% خلال عامين، مشيرةً إلى أن السبب الرئيسي لهذه الزيادة هو ارتفاع أسعار الفائدة، لا سيّما في قروض الاستهلاك. كما حذّرت المديرة من أن "الوضع قد يسوء قبل أن يتحسن"، مع الإشارة إلى أن الكثير من الأشخاص يطلبون تمديد خطط السداد لديهم.

من جانبه، أشار مدير التسويق كريستيان هاجيغارد إلى أن تحصيل الديون القديمة أصبح أصعب، وأن الشركات تميل إلى الحفاظ على علاقاتها بالعملاء حتى لو كانوا يعانون من مشاكل في السداد، حيث يفضلون إعطاء مهلة للسداد بدلاً من اللجوء إلى تدابير قانونية قاسية، وذلك حسب تعبيره الوارد عبر وكالة الأنباء السويدية TT.

ويجري التعامل مع الديون المتأخرة السداد في السويد وفق مسار محدّد؛ يبدأ بتذكير، يتبعه غرامة تأخير بحال لم يحصل السداد، ثم يتم إرسال تذكير آخر مع غرامة تأخير إضافية. وبعدها بحال لم تُسدد الديون، يمكن للشركات المعنية أن تحيل الدين إلى شركة تحصيل ديون، مما يؤدي إلى تراكم تكاليف إضافية على الدين الأصلي. وإذا لم يتم السداد، يُحال الأمر إلى هيئة تحصيل الديون الحكومية "Kronofogden"، التي قد تقوم بمصادرة الأصول أو الراتب لتسديد الدين.

وكانت قد أشارت وكالة الأنباء السويدية TT إلى وجود زيادة كبيرة في عدد السويديين الذين يتقدمون بطلبات لإعادة تسوية ديونهم لدى مصلحة جباية الديون "Kronofogden"، وخصوصاً بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً. حيث بلغ عدد الأشخاص الذين خضعوا لعملية التسوية هذه 52 ألف شخص في أيلول/سبتمبر من العام الفائت 2023.

هذا وتحتل السويد المرتبة الثالثة في الاتحاد الأوروبي من حيث مستوى الديون للسكان وفق ما جاء عبر راديو السويد، فيما أظهرت دراسة أجرتها جامعة لوند خلال العام الماضي 2023 أن واحداً من بين كل خمسة أشخاص مثقلين بالديون في السويد قد حاولوا الانتحار، وهو رقم اعتبرته الدراسة مرتفعاً ومقلقاً للغاية.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©