اقتصاد

الربيع المتأخر يهدد بزيادة أسعار الخضروات السويدية

Aa

الخضار في السويد

Foto: Kallestad Gorm/TT

يواجه مزارعو الخضروات في السويد تحديات كبيرة بسبب تأخر الربيع هذا العام، حيث أدت برودة الطقس وقلة ساعات الشمس خلال فصل الشتاء إلى تأخير مواسم الزراعة. وينذر هذا التأخير بارتفاع الأسعار، والتي قد تضر بجيب المستهلك.

تصريحات المسؤولين

ماركوس سودرليند، رئيس جمعية LRF للبستنة، يقول: "عندما يكون الحصاد أقل من المعتاد، ينبغي تعويض ذلك بطريقة ما". ووفقاً لسودرليند، البرودة مع قلة ساعات الشمس في فبراير ومارس ساهمت في هذه المشكلة. حيث تتأخر الزراعة الآن بمعدل من اثنين إلى ثلاثة أسابيع عن الموسم العادي.

حالة التأخير في الإنتاج

في مزرعة "توماتيريان" بمدينة فاربرج، والتي تعاني أيضاً من هذا التأخير، ذكرت أماندا بيرتيلسون، مديرة المبيعات، أنهم اضطروا لرفض العديد من العملاء. 

وأشارت إلى أنهم يأملون في انتعاش الموسم مع توفر المنتجات المحلية الموسمية.

تأثيرات التأخير

داخل البيوت الزجاجية، هناك العديد من الطماطم غير الناضجة وحتى الآن لم يتم جمع سوى 30-40% من المحصول الطبيعي. 

رايمو إينوسون، أحد الفلاحين، عبر عن صعوبة الوضع قائلاً: "لا أتذكر عاماً كان أصعب من هذا. لقد تخلفنا كثيراً ولم نتمكن من إنتاج الطماطم المطلوبة".

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - اقتصاد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©