اقتصاد

الرغبة في الإجازة الصيفية تتغلب على قلق التضخم لدى السويديين

الرغبة في الإجازة الصيفية تتغلب على قلق التضخم لدى السويديين image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

التضخم في السويد

Foto: Stina Stjernkvist/TT

أفادت دراسة أجراها بنك (SBAB) السويدي، ونشرتها صحيفة "داغنس نيهتر"، أن ثلث السويديين لن يخفضوا من ميزانية إجازاتهم الصيفية هذا العام مقارنة بالعام الماضي، بالرغم من أن سبعة من بين كل عشرة أفراد يعتقدون أن الوضع الاقتصادي أصبح أكثر سوءاً من قبل.

تعليقاً على ذلك، قالت ليندا هاسيلفيك، الخبيرة الاقتصادية في القطاع الخاص والإسكان في بنك (SBAB): "للوهلة الأولى، قد يبدو هذا مفاجئاً بعض الشيء. فالكثيرون يشتكون من وضعهم الاقتصادي، ولكنهم في الوقت نفسه لا يبخلون في إجازاتهم الصيفية"، مضيفة أن التغييرات في سلوك الشراء، الناجمة عن التقلبات في الأسعار والتضخم، قد ساعدت الكثيرين في الحفاظ على ميزانيات الإجازات الخاصة بهم.

وتابعت هاسيلفيك قائلة: "بشكل عام، لاحظنا تغير سلوكيات العديد من الأفراد خلال العام الماضي. يعمد الناس إلى شراء طعام بأسعار أقل، أو استبدال السلع الغالية ببدائل أرخص، كما يقللون من الاشتراك في خدمات مثل نتفليكس، أو يقلصون من مدخراتهم. رغم أننا لم نقم بربط مباشر بين هذه السلوكيات ونتائج الاستطلاع، إلا أنه قد يفسر قدرة العديد من الأفراد في ادخار بعض الأموال لإجازاتهم الصيفية".

واختتمت: "في السويد، لدينا شتاء طويل ولذا فإن الكثيرون هنا يستمتعون بإجازاتهم الصيفية. فالعطلة مهمة بالنسبة لنا".

تأتي هذه النتائج في وقت يتزايد فيه القلق حول الوضع الاقتصادي في السويد وأوروبا على نطاق أوسع، مما يجعل النتائج مدهشة للبعض ولكنها تعكس التغيرات في السلوكيات المالية للمواطنين.

اقرأ ايضا

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©