أخبار السويد

السجن 14 عام لمهاجر إيراني بتهمة طعن طفلة وجدّتها في يوتوبوري

السجن 14 عام لمهاجر إيراني بتهمة طعن طفلة وجدّتها في يوتوبوري
 image

نفن الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

 لمهاجر إيراني

السجن 14 عام لمهاجر إيراني بتهمة طعن طفلة وجدّتها في يوتوبوري

حُكم على ميلاد سالاري، المواطن السويدي إيراني الأصل، والبالغ من العمر 36 عاماً، بالسجن لمدة 14 عاماً بتهمة الاعتداء بالسكين على طفلة تبلغ من العمر تسعة أعوام، بحسب ما أوردته صحيفة إكسبريسن السويدية.

وقع الهجوم في الثاني من مارس/آذار في حديقة برونسباركن- Brunnsparken، في مدينة يوتوبوري السويدية، تم بالقرب من متجر "كلاس أولسون"، من حيث سُرقت السكين التي استُخدمت في الجريمة. 

يذكر أن الطفلة وجدّتها، اللتان جاءتا في زيارة من هولندا، كانتا في طريقهما إلى السينما عندما تعرضتا للهجوم. برغم أن سالاري لم يكن له أي علاقة مسبقة بالفتاة أو جدتها.

وتعرضت الطفلة لجروح خطيرة في الرقبة والظهر والبطن، بينما تلقت الجدة إصابات خلال محاولتها الدفاع عن حفيدتها. وقد تمكن المارة من تقييد سالاري وتسليمه للشرطة.

Foto Polisen

في يوم 26 يوليو/تموز، حكمت المحكمة على سالاري بتهمة محاولة القتل والاعتداء الجسدي الشديد،كما تم الحكم عليه بدفع تعويضات بلغت 397,104 كرونة سويدية للطفلة و78,500 كرونة للجدة.

FotoBjörn Larsson Rosvall/TT

وبحسب التحقيقات، كان سالاري يعاني من حالة نفسية سيئة في وقت الحادث، معتقداً أن "الشياطين" تعمل داخل رأسه. وقد أدت هذه الحالة إلى دفعه لسرقة السكين الذي استخدمه في الهجوم.

الجدير بالذكر أن سالاري، الذي انتقل إلى السويد مع عائلته من إيران في عام 1989 وحصل على الجنسية السويدية في عام 1998، كان قد تم الحكم عليه في عدة جرائم في الماضي، وكان يتلقى علاجاً نفسياً دورياً منذ عام 2012.

وفي وقت سابق من نفس يوم الهجوم، ذهب سالاري إلى صيدلية لاستلام أدوية حيث ابتلع عدداً كبيراً من الأدوية بما في ذلك الزاناكس، والريتالين وهو ما قد يكون أدى إلى تفاقم حالته النفسية.

FotoBjörn Larsson Rosvall/TT

ومع ذلك، بعد إجراء فحص الطب النفسي الشرعي، تم التأكيد على أنه لم يكن يعاني من أي مرض نفسي حقيقي في وقت الهجوم. سالاري، من جانبه، لم يعترف ولا نفى ارتكابه للجريمة، مدعياً عدم تذكره للحادث. 

بطبيعة الحال، تمكنت الطفلة وجدتها من التعافي بدنياً من الإصابات التي تعرضتا لها. وقد اختارتا عدم المشاركة في المحاكمة، حيث فضلت الجدة المشاركة فقط في غياب سالاري. ورفض محامي الدفاع، توماس هاكانسون، التعليق على المطالبات المقدمة من النيابة العامة أو الحكم.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©