منوعات

السر المظلم لصناعة مبيدات الآفات.. ما الذي تخفيه الشركات عنا؟

السر المظلم لصناعة مبيدات الآفات.. ما الذي تخفيه الشركات عنا؟ image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

مبيدات الآفات

Foto: Jonas Ekströmer & Claudio Bresciani / TT

في بحث جديد من جامعة ستوكهولم، تبيّن أن شركات مبيدات الآفات السويدية قد أخفت نتائج الدراسات التي تشير إلى التأثيرات الضارة على الدماغ عن السلطات الأوروبية. وتتعلق هذه الدراسات بالمواد المستخدمة في مكافحة الفطريات على التفاح والبطاطس والبصل، وفقاً لتقرير التلفزيون السويدي SVT.

وقال أكسل مي، أحد الباحثين في الدراسة: "أجد الأمر مروعاً للغاية. هذا يعد انتهاكاً واضحاً للتشريعات والأخلاق"، مشيراً إلى أن الحصول على معلومات صحيحة من المنتجين هو شرط أساسي لتقييمات موثوقة وفرض الحظر إذا لزم الأمر.

وتتعلق الدراسة بمبيدين، الفلوازينام والأباميكتين، وتشير الدرسات التي أجرتها الشركات المصنعة والتي قامت بإخفائها، بأن هذين المبيدين يتسببان في تقلص حجم الدماغ لدى صغار الجرذان. ونظراً لأن تطور الدماغ لدى الجرذان يشبه تطوره لدى البشر، فهناك سبب للاعتقاد بأن دماغ البشر قد يتأثر أيضاً بتلك المواد، وفقاً لما صرح به أكسل مي.

وبحسب الدراسة، كان من المفترض على المنتجين الإبلاغ عن نتائج مثل هذه الدراسات إلى الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية (EFSA)، ولكنهم تغافلوا القيام بذلك في ربع الحالات التي تمت مراجعتها.

يُذكر أن مادة الفلوازينام تستخدم لمكافحة العدوى الفطرية في زراعة البطاطس والبصل في السويد، وكذلك في زراعة التفاح في مناطق مثل ساوث تيرول في إيطاليا. أما مادة الأباميكتين، فتستخدم في زراعة الخضروات داخل البيوت الزجاجية، مثل الخيار والسلطة والفلفل والفراولة، في الاتحاد الأوروبي.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©