أخبار السويد

السلطة للمواطنين: أداة مالمو المبتكرة والفريدة للديمقراطية

Aa

مبادرة الديمقراطية في مالمو

Anna Jörback-Landin آنا يورباك لاندين، مسؤولة رئيسية في مبادرة مالمو للديمقراطية

إن كنتَ من المقيمين في مالمو، فأنت إذاً على وشك أن تكون شاهداً على تجربة ديمقراطية فريدة ومثيرة بشكل استثنائي. علاوة على ذلك، فأنت مدعو أيضاً للانضمام إلى "مالمو" وتشكيل مستقبلها، لجعلها واحدة من أكثر المدن ديمقراطية حول العالم.

في الفترة من 13 إلى 19 مايو، تقوم مالمو بإطلاقِ مبادرة مبتكرة تسمح للمقيمين بالتصويت، أو بدء استطلاع للرأي، حول مجموعة متنوعة من المواضيع التي تؤثر بشكل مباشر على الحياة اليومية في مدينة مالمو. يمكن الوصول إلى نظام التصويت الرقمي هذا، وهو عبارة عن منتدى ديمقراطي مفتوح، على موقع Malmödemocracity.se. أيّ مقيمٍ في مالمو يستطيع، مهما كانت خلفيته أو ظروفه، أن يقترح موضوعاً أو اقتراحاً يعتقد أنّه مهم. يمكن لمن يضع/تضع الاقتراح أن يقوم بعد ذلك بجمع الأصوات من زملائه/زملائها المقيمين، ممّا يسمح لأفكارهم بأن تُسمع وتجذب الآخرين.

كيف يتمّ ذلك؟

على موقع "Malmö Democracy"، سواء كنت شخصاً عادياً، أو صاحب عمل، أو رئيس قسم بالمدرسة، أو موظفاً عاماً، يمكنك المشاركة في العملية الديمقراطية. تتيح لك هذه المنصة التصويت على المواضيع الموجودة، أو إنشاء مواضيعك الخاصة وعرضها للتصويت العام أو الخاص. إنها أداة لجمع الأصوات وتعزيز الحوار حول القضايا التي تهمك، وبذلك يتمّ تعزيز مبدأ أنّ كل شخص لديه القدرة على المساهمة في "تشكيل" المدينة.

تتيح لك هذه المنصة التصويت على المواضيع الموجودة، أو إنشاء مواضيعك الخاصة وعرضها للتصويت العام أو الخاص

لا تقتصر هذه المبادرة على الموضوعات المدنية الخطيرة والحساسة والجديّة، مثل قرارات التخطيط المديني. بل تمتدّ إلى القضايا ذات الأهمية الثقافية، وحتى الخيارات المرحة التي تثير نقاشاً إيجابياً.

توفر منصّة Malmö Democracy طريقة ممتعة، وجذابة، لإشراك أصدقائك أو زملائك في عملية صنع القرار. يمكنك استخدام المنصّة للتصويت على المواضيع الهامّة والجديّة أو الممتعة، ويمكنك أن تجعل موضوعك متاحاً للتصويت لمجموعة محددة، أن تجعله عامّاً للجميع. كلّ ما تحتاجه هو رقم هاتف سويدي، ويمكنك البدء في الحال.

آنا يورباك لاندين Anna Jörback-Landin، وهي شخصية رئيسية في مبادرة مالمو لتعزيز الديمقراطية، شاركتنا بعض الأفكار الرئيسية حول الموضوع: "لإضفاء الطابع الديمقراطي على مالمو، من الضروري التأكّد من انخراط السكان في العملية الديمقراطية". وأضافت: "تهدف هذه الأداة إلى جعل الديمقراطية ممتعة وجذابة. وهي تشجّع الناس على التفاعل مع الديمقراطية بطريقة ممتعة". 

Anna Jörback-Landin آنا يورباك لاندين، مسؤولة رئيسية في مبادرة مالمو للديمقراطية 

شرحت آنّا الأمر بمثال: "على سبيل المثال، يمكن للمدارس أن تسمح للطلاب باتخاذ القرار بشأن قوائم الغداء أو الرياضات الجديدة أو الأنشطة الأسبوعية الجديدة. نحن نهدف هنا إلى زيادة الاهتمام والمناقشة حول المشاركة الديمقراطية بين الشباب في فترة مبكرة من حياتهم".

يمكن للمواطنين، أو السلطات العامة، أو الإدارات بأنواعها، أو حتّى السياسيين اقتراح موضوعات، والتصويتُ على مختلف المسائل والتأثير بشكل فعّال في مستقبل مدينتهم.

أكّدت آنّا في هذا السياق: "إذا دعت إدارة رسمية في مدينة مالمو، الجمهور للتصويت على قضية ما، فسيكون ذلك شيئاً يمكنهم تحديد موقفهم منه. نحن ملتزمون بجعل هذه تجربة إيجابية وممتعة. هدفنا الرئيسي هو بدء المناقشات حول الديمقراطية وضمان مشاركة الجميع في مالمو في هذه الديمقراطية، وخاصة الشباب".

إذا دعت إدارة رسمية في مدينة مالمو، الجمهور للتصويت على قضية ما، فسيكون ذلك شيئاً يمكنهم تحديد موقفهم منه

لتكون جزءاً من هذا الأسبوع التاريخي، قم بزيارة موقع Malmö Democracy لتجعل صوتك مسموعاً. 

علاوة على ذلك، ضع في اعتبارك أنّ انتخابات الاتحاد الأوروبي تقترب بسرعة. إذا لم تكن متأكداً من أنّك مخوّل لك التصويت، أو إذا كنت بحاجة إلى معلومات حول كيفية التصويت، يمكنك العثور على جميع التفاصيل اللازمة على الموقع. مشاركتك قيّمة، فاجعلها ذات أهمية!

كيف تقترح موضوعاً للتصويت؟

لإعداد استطلاع معدّ للتصويت، سواء كفرد أو شركة، على موقع Malmö Democracy، من الضروري الموافقة على شروط وأحكام معينة. يجب عليك أيضًاً التأكّد من أنّه يمكنك تنفيذ الاختيار الذي يفوز بالتصويت. 

تجنّب أسئلة مثل "ما هو الأفضل أم الأسوأ؟" أو أي سؤال يتعلق بالآخرين بشكل غير لائق، مثل سؤال "ما إذا كان يجب على جارك ارتداء اللون الأحمر كل يوم أربعاء"!.

تذكّر دائماً أن تقترح استطلاعات تؤدي إلى نتائج قابلة للتنفيذ، للحفاظ على نزاهة وفعالية هذه الأداة الديمقراطية. يضمن هذا قدرتها على الاستمرار في كونها منصّة للتغيير الإيجابي والمشاركة المجتمعية.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©