"السوسيال" يتلقى تقارير قلقة على الأطفال الذين شاركوا بأعمال العنف وتوقعات بالمزيد

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

"السوسيال" يتلقى تقارير قلقة على الأطفال الذين شاركوا بأعمال العنف وتوقعات بالمزيد

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

أعلنت دائرة الخدمات الاجتماعية "السوسيال" تلقيها 11 تقريراً يتضمن القلق حيال الأطفال واليافعين القصر الذي شاركوا في أعمال العنف التي شهدتها Skäggetorp بمدينة لينشوبيغ خلال عطلة عيد الفصح وسط توقعات بتلقي المزيد من التقارير.

وفي حديثها للتلفزيون السويدي SVT اعتبرت رئيسة اللجنة الاجتماعية والرعاية في مجلس مدينة لينشوبينغ أنيكا كروتزين أن تعريض الأمهات أبنائهن لخطر يهدّد حياتهم "أمر فظيع" مؤكّدة أن المعلومات التي تشير إلى أن الأمهات شاركن وشجعن أطفالهن على تلك الأعمال هي موضع اهتمام لدى دائرة الخدمات الاجتماعية.

وحسب كلامها، فإنه يتم معالجة معطيات وحدات الشرطة السويدية والمدعين العامين لكل حالة على حدة، مضيفةً أن التحقيقات ستأخذ قانون رعاية الشباب LVU بعين الاعتبار.

وفي هذا الإطار، تسعى بلدية لينشوبينغ إلى زيادة استثماراتها في الإجراءات الوقائية طويلة المدى، وهي تسعى الآن لتقديم خطط من أجل نقل أجزاء من الخدمات الاجتماعية إلى Skäggetorp، بالإضافة إلى العمل على بناء تعاون بين الخدمات المدرسية والترفيهية والاجتماعية لتقوية الأطفال والشباب الذين يحتاجون إلى دعم إضافي.

وحسب المصدر، فإن لدى بلدية لينشوبينغ مجموعة عمل لمنع الجريمة لعدة سنوات مهمتها حماية الأطفال والشباب المعرضين للخطر، وتعمل في هذه المجموعة المدرسة والخدمات الاجتماعية والشرطة معاً، وهو تعاون "يعتمد على موافقة أوصياء الأمور بحيث يمكن للسلطات مشاركة المعلومات" وفق كلام أنيكا كروتزين.

مقالات ذات صلة

هل يحق للأهل رؤية طفلهم بعد أن سحبه السوسيال؟ image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande