أخبار السويد

السويد تتجاهل معايير منظمة الصحة العالمية حول خطورة ضوضاء المرور وتتخطى المستوى القانوني المحدد

 السويد تتجاهل معايير منظمة الصحة العالمية حول خطورة ضوضاء المرور وتتخطى المستوى القانوني المحدد 
 image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

 السويد تتجاهل معايير منظمة الصحة العالمية حول خطورة ضوضاء المرور وتتخطى المستوى القانوني المحدد

Foto Jonas Ekströmer/TT

تثير السياسة السويدية جدلاً لتجاوزها معايير منظمة الصحة العالمية للضوضاء الخطيرة، إذ تشير المنظمة إلى أن الضوضاء المرورية تعتبر خطيرة عندما تصل إلى 53 ديسيبل، في وقت رفعت الحكومة السويدية الحد فيه إلى 60 ديسيبل، وهو ما تلقى انتقادات حادة من الخبراء.

في هذا الصدد، قال الأستاذ في معهد كارولينسكا، غوران بيرشاجن، الذي عمل في مجال البحوث الطبية البيئية وتقييم المخاطر لأكثر من 50 عاماً، إنه لم يسبق له أن صادف تجاهلاً لمخاطر الصحة بهذا النحو. 

ويرى أيضاً أن الأبحاث الحديثة أكدت أن الضوضاء تؤثر سلباً على الصحة. فقد أظهر تقرير من جامعة لوند أن حوالي 19000 مقاطعة في مالمو تعاني من إزعاج الضوضاء المرورية، وحوالي 9000 شخص يعانون من اضطرابات النوم. هذا وتزيد الضوضاء المستمرة الناتجة عن حركة المرور من إفراز هرمونات الإجهاد في الجسم، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى السكتة الدماغية، والنوبة القلبية، والسكري، وهو ما أفادت به جريدة Sydsvenskan سابقاً.

يُذكر أن تغيير المعايير السويدية تسبب في تعرض بعض المناطق للضوضاء أكثر مما كانت عليه سابقاً، الأمر الذي يعرض المزيد من الأشخاص للضوضاء الضارة. والفارق بين الحد السويدي والحد الذي أقرته منظمة الصحة العالمية يكون أكبر مما يعتقد البعض في البداية، حيث يعتبر المقياس الصوتي ديسيبل لوغاريتمياً. وبالمثال، يعادل ارتفاع 10 ديسيبل زيادة في شدة الصوت بمعدل عشرة أضعاف.

تجدر الإشارة إلى أن كلّاً من غوران بيرشاجن وكيرستن بيرسون واي كانا قد شاركا في فريق عمل منظمة الصحة العالمية الذي وضع المعايير الجديدة. وأكدت كيرستن بيرسون واي أن المعايير السويدية لا تولي الاهتمام الكافي لمخاطر الصحة، مشيرة إلى أن صناع القرار السويديين مستعدين لتحمل تبعات التأثيرات الصحية من أجل تمكينهم من بناء وتكثيف المراكز الحضرية.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©