سياسة

السويد تستدعي القائم بأعمال إيران: أطلقوا سراح المعتقلين!

السويد تستدعي القائم بأعمال إيران: أطلقوا سراح المعتقلين! image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

القائم بأعمال إيران

Foto: Janerik Henriksson/TT - السفارة الإيرانية في ستوكهولم

استدعت وزارة الخارجية السويدية القائم بأعمال السفارة الإيرانية في السويد، على خلفية اعتقال مواطنين سويديين، مطالبةً بالإفراج الفوري عن المعتقلين "المحتجزين تعسفياً" في إيران، وأكدت الوزارة أنها علمت بمزيد من الاعتقالات التي طالت مواطنين سويديين.

وعبر بيان لها، أكّدت وزارة الخارجية السويدية على ضرورة التواصل القنصلي مع المواطنين المحتجزين، واحترام الالتزامات الدولية بشأن الشؤون القنصلية، وذلك وفق ما جاء عبر موقع thelocal السويدي.

وكانت قد أكدت وزارة الخارجية السويدية أن رجلاً سويدياً في العشرينيات من عمره اُعتقل في إيران في أوائل كانون الثاني/يناير من العام الجاري 2024، لكن تحدثت تقارير لوسائل إعلام سويدية، عن أن لدى الشاب مذكرة توقيف دولية تتعلق بقضية قتل في السويد، فيما رفضت الوزارة التعليق على تفاصيل هذه القضية.

قضية المعتقلين بين السويد وإيران  

هذا وتدهورت العلاقات بين السويد وإيران بعد أن قضت محكمة سويدية بالسجن المؤبّد على المسؤول السابق في السجون الإيرانية، حميد نوري، بتهمة المشاركة في إعدامات جماعية عام 1988.

الإيراني حميد نوري المحكوم بالسجن المؤبد في السويد

في 19 كانون الأول/ديسمبر 2023، أكّدت محكمة استئناف سويدية الحكم بالسجن المؤبّد على "نوري" البالغ من العمر 62 عاماً، بتهمة "انتهاكات جسيمة للقانون الإنساني الدولي والقتل"، وذلك على خلفية دوره في قتل ما لا يقل عن 5000 سجين خلال تطهير عام 1988 في إيران،  إثر هذا، استدعت إيران القائم بأعمال السويد في اليوم التالي للاحتجاج على الحكم.

وفي وقت سابق من كانون الأول/ديسمبر 2023، بدأت محاكمة الدبلوماسي الأوروبي السويدي يوهان فلوديروس في إيران بتهمة التآمر مع إسرائيل، وكان "فلوديروس"، البالغ من العمر 33 عاماً، قد اعتقل في 17 نيسان/أبريل 2022 في مطار طهران أثناء عودته إلى إيران من رحلة مع أصدقائه.

وجاء اعتقاله أثناء محاكمة "نوري" من قبل محكمة سويدية التي أصدرت حكمها بالسجن المؤبّد في تموز/يوليو 2022، ثم تم استئنافه لاحقاً. 

كما أُعدم المعارض الإيراني السويدي حبيب شعب بتهمة "الفساد في الأرض"في أيّار/مايو 2023، وكذلك اعتقلت السلطات الإيرانية  الأكاديمي الإيراني - السويدي أحمد رضا جلالي في إيران عام 2016 وحُكم عليه بالإعدام بتهمة التجسّس، ولا يزال يواجه خطر الإعدام حتى اللحظة.

اقرأ ايضا

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©