سياسة

السويد تقبل أن يكون لها دور في السلاح النووي لحلف الناتو

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

السويد تقبل أن يكون لها دور في السلاح النووي لحلف الناتو

السويد تقبل أن يكون لها دور في السلاح النووي لحلف الناتو

نشر التلفزيون السويدي SVT نسخة كاملة من الرسالة التي أرسلتها وزيرة خارجية السويد، آنا ليند، إلى الأمين لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في الخامس من يوليو / تموز، والتي أكدت فيها رسمياً "اهتمام حكومتها بتلقي دعوة لانضمام السويد إلى حلف شمال الأطلسي لعام 1949".

وجاء في الرسالة: "السويد تقبل نهج الناتو للأمن والدفاع، بما في ذلك الدور الأساسي للأسلحة النووية، وتنوي المشاركة الكاملة في الهيكل العسكري لحلف الناتو وعمليات التخطيط للدفاع الجماعي، وهي على استعداد لاستخدام القوات والقدرات لكامل مهام الناتو".

واستهجن الكثيرين هذا البند المتعلق بالقوة النووية، خصوصاً أن السويد لديها تاريخ من المحاولات لنزع السلاح النووي، وأقربها في عام 2019، عندما أطلقت مبادرة ستوكهولم، والتي سعت من خلالها 16 دولة غير نووية إلى "تقليص دور الأسلحة النووية في السياسات".

كما التزمت السويد بالمساهمة بحصتها من ميزانية الناتو المحددة بـ 1.9277%، وهو ما يعادل 700 مليون كرون، وفقاً لما قاله ويليام ألبيرك من معهد الدراسات الاستراتيجية لهيئة SVT.

وغرّدت المديرة التنفيذية للحملة الدولية لإلغاء الأسلحة النووية والفائزة بجائزة نوبل للسلام عام 2017، بياتريس فين: "بعبارة أخرى، السويد مستعدة الآن للمشاركة في استخدام الأسلحة النووية".

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©