السويد وبريطانيا تعلنان عن تضامن عسكري في وجه روسيا

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

السويد وبريطانيا تعلنان عن تضامن عسكري في وجه روسيا

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - سياسة

وقعت السويد وبريطانيا اليوم الأربعاء 11/5/2022 إعلاناً سياسياً للتضامن بين البلدين، وعقدت رئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون مؤتمراً صحفياً مع نظيرها البريطاني بوريس جونسون الذي يزور السويد قبل أن يتوجه إلى فنلندا للقاء مع رئيسها ساولي نينيستو.

وخلال المؤتمر الصحفي قالت أندرسون: "إذا تعرضت أي دولة لأزمة أو هجوم، فإن المملكة المتحدة والسويد ستساعدان بعضهما بطرق مختلفة، ويشمل الدعم الموارد العسكرية"، معتبرة أن ذلك "خطوة جديدة في تعاون البلدين".

وأضافت أندرسون: "ظن بوتين أنه قادر على إحداث انقسام (في أوروبا) وكانت النتيجة عكس ذلك تماماً"، منوّهة "ها نحن نقف هنا اليوم متحدين أكثر من أي وقت مضى ولدينا طموح لتعزيز الروابط بيننا" على حد تعبيرها.

رئيسة وزراء السويد ماغدالينا أندرسون ورئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون

كما لفتت رئيسة الوزراء السويدية إلى أن التوترات تصاعدت حول بحر البلطيق في السنوات الأخيرة، وتابعت "روسيا قالت إنها سترد إذا قررت السويد تقديم طلب الانضمام إلى الناتو، ويتضمن ذلك زيادة وجودها العسكري في المنطقة"، مؤكّدة أن السويد أصبحت أكثر أماناً ما بعد إعلان التضامن بغض النظر عن القرار الذي قد تتخذه من مسألة الانضمام للناتو.

ومن جانبه أكّد جونسون أن بريطانيا ستحمي السويد خلال فترة الطلب السويدي بعضوية حلف شمال الأطلسي (ناتو) في حال قررت أن تنضم للحلف. وفي إجابته على سؤال "ماذا ستفعل بريطانيا إذا هاجمت روسيا السويد؟"، ردّ جونسون: "لدينا تاريخ طويل من التعاون، ما نقوم به الآن هو موقف واضح، البلدين سيهبان لمساعدة بعضهما إذا تعرضا لهجوم، وستأتي بريطانيا لدعم السويد".

وأضاف جونسون في حديثه أثناء المؤتمر: "نحن نواجه واقعاً جديداً لكننا نواجهه معاً (..) الحرب في أوكرانيا تجبرنا جميعاً على اتخاذ قرارات صعبة، لكن يجب السماح للدول ذات السيادة باتخاذ القرارات بنفسها، لذلك يسعدني جداً أن أتمكن من التوقيع اليوم على الاتفاقية الأمنية التي تقرب بين بلدينا. نحن الآن حرفياً في القارب نفسه".

وبخصوص نوع الدعم الذي يمكن أن تقدمه بريطانيا في حالة وجود تهديدات أو هجوم ضد السويد، قال جونسون: "هذا يعتمد على ما تطلبه السويد"، منوّهاً "إذا تعرضت السويد للهجوم وطلبت منا الدعم، فسنقدم ذلك".

وتجدر الإشارة إلى أن زيارة جونسون تأتي قبل يوم واحد من إعلان فنلندا قرارها النهائي بخصوص الانضمام لحلف شمال الأطلسي ناتو، في حين تعلن السويد موقفها الأحد المقبل 15/5/2022.

 

المصدر

مقالات ذات صلة

الأمين العام لحلف الناتو: السويد أصبحت أكثر أمناً بعد تقديم طلب العضوية
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande