أخبار السويد

العثور على المراهق محمد سليمان مقتول في الغابات

العثور على المراهق محمد سليمان مقتول في الغابات image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

العثور على المراهق محمد سليمان مقتول في الغابات

العثور على جثة قاصر وآخر مفقود في السويد: صلات محتملة بشبكة إجرامية خطيرة!

في ليلة مروعة، عثر مجموعة من الأشخاص المدنيين على الشاب محمد "مومو" سليمان، البالغ من العمر 14 عامًا، ميتًا في منطقة مأهولة بالأشجار بالقرب من لاندفياردن Landfjärden في بلدية Nynäshamn في ستوكهولم الساعة 8:30 مساءً من يوم السبت. كانت إصاباته شديدة وتشير التحقيقات إلى أن الصبي قد تعرض للتعذيب، ما دفع الشرطة إلى فتح تحقيق فوري في جريمة القتل.

ووفقاً لصحيفة الـ Expressen، تشير المعلومات إلى أن الفتى قد تعرض للطعن بواسطة سكين، ثم نُقلت جثته إلى مكان مختلف عن مكان وقوع الجريمة. تقول هانا كارديل Hanna Cardell، المدعي العام، في بيان صحفي: "كان الصبي قد تعرض لعنف شديد، لكني لا أستطيع الخوض في تفاصيل هذا العنف على وجه التحديد".

Mohamed ”Mommo” Suleiman

بحث مكثف عن صبي آخر مفقود

بعد العثور على محمد، ما تزال عمليات الشرطة مستمرة للبحث عن صبي آخر يبلغ من العمر 15 عامًا، ويعتقد أنه كان موجودًا عندما اختفى محمد. ووفقًا للمعلومات، ينتمي الصبي إلى مكان آخر في السويد، لكن كلا الصبيين كانا في ستوكهولم بشكل متكرر.

صلات مع عصابة: هل الجريمة متعلقة بجرائم العصابات؟

تشير التقارير إلى صلات بين الجريمة وشبكة زيرو التي تتخذ من Jordbro في ستوكهولم مركزًا لها، ولها صلات مع عصابة الثعلب الكردي، المعروفة بتجنيد الأطفال للعمليات الإجرامية. تشتبه الشرطة بأن القتل مرتبط بجرائم العصابات، ولكن المدعي العام لا يرغب في تأكيد هذا في هذه المرحلة. كما أنها لا تريد تأكيد ما إذا كان اختفاء الصبي الآخر مرتبطًا بقتل محمد، لكن وفقًا للمعلومات المقدمة للـ Expressen، فقد اختفى كلا الصبيين في نفس الوقت. 

Foto Marcus Ericsson/TT

حياة محمد: حزن عميق وأسرة في حيرة

جاءت عائلة محمد إلى السويد منذ ثلاث سنوات وكان يعيش في منزل رعاية الشباب HVB. وتظهر وسائل التواصل الاجتماعي حزنًا عميقًا بين أصدقائه وزملاء دراسته. 

وكانت قد تلقت صحيفة Expressen موافقة من العائلة على التحدث عن الصبي، لكنهم في حالة حيرة ولا يرغبون في التعليق أكثر في هذا الوقت. يقول أحد الأقارب: "نحن آسفون وننتظر سماع المزيد من الشرطة".

تجنيد الأطفال في العصابات الإجرامية

في السياق ذاته، كشفت الجريمة عن مشكلة أعمق، متمثلةً في استغلال الأطفال بواسطة العصابات في السويد. إذ كان عضو عصابة يدعى إيبو بادجي Ibou Badjie، يبلغ من العمر 20 عامًا، يدير الأطفال لتنفيذ عمليات إطلاق النار وجرائم القتل، ويتم اختيارهم عادةً وهم لا يكبرون عن 14 أو 15 عامًا. 

وفي شهر يونيو/ حزيران، أصدرت المحكمة حكمًا بسجن بادجي لمدة 18 عامًا بتهم متعددة تشمل التحريض على محاولة القتل والتحريض على التحضير للقتل، بالإضافة إلى التحريض على جريمة حيازة سلاح خطير. باستخدام شخصية وهمية بالاسم "لويز جوتشي"، قام المتهم بإصدار أوامر للشباب بتنفيذ أعمال عنف بشعة، بما في ذلك محاولات القتل وحيازة أسلحة غير مشروعة.

Foto: Janne Åkesson/Swepix

وضمن الأدلة التي استندت إليها المحكمة صور تربط بين الجاني وبين راوه ماجد Rawa Majid، المعروف بـ "الثعلب الكردي". ويتجلى ولاء رجال ماجد له في خاتم ذهبي مرصع بشعار الثعلب، حسب ما ذكرت الشرطة والمدعين. 

كان لبادجي وماجد دور كبير في تصاعد العنف في ستوكهولم خلال العام الماضي، حيث كان الأطفال هم الفاعلون الرئيسيون في هذا العنف. تقول أغنيتا كورنستراند Agneta Kornstrand، المستشارة الرئيسية، في تعليق لها على الحكم ضد بادجي: "إن ما يحدث ليس سوى سلسلة من عمليات إطلاق النار المتكررة والمتهورة التي تحدث ضمن إطار جرائم العصابات، حيث يتم استغلال الشباب فيها، حتى لو كان الهدف أحيانًا عضوًا عشوائيًا في عصابة منافسة".

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©