أخبار السويد

العصابات تجند الفتيات الصغيرات كطعم

Aa

العصابات في السويد

Foto: Janerik Henriksson/TT

أفادت الشرطة بأنها تشهد تزايداً في استغلال الفتيات كطعم من قبل العصابات الإجرامية. وقد ظهرت هذه الظاهرة في عدة تحقيقات شرطية تتعلق بجرائم عنف خطيرة مرتبطة بالجريمة المنظمة خلال العام الماضي.

وقال المتحدث باسم الشرطة توماس يوهانسون: "لا تزال مشاركة الفتيات في تنفيذ الجرائم أمراً نادراً إلى حد ما".

حالات التجنيد الأخيرة

مؤخراً، أعلنت الشرطة أن 14 شاباً من بليكينغه وشمال شرق سكونه تم تجنيدهم من قبل العصابات الإجرامية منذ بداية عام 2023. يُشتبه في تورطهم في جرائم خطيرة مثل الجرائم المتعلقة بالأسلحة، والقتل، ومحاولات القتل، والتخريب العام.

نصف هؤلاء الشبان تحت سن 18 عاماً. بعضهم معروف لدى الشرطة سابقاً، بينما يفتقر الآخرون إلى سجل إجرامي. من بين هؤلاء الشبان، توجد فتاة تبلغ من العمر 17 عامًا من كارلسكرونا، تواجه اتهامات بمحاولة قتل شخصين في برومما في 15 سبتمبر من العام الماضي.

الفئات الأكثر تعرضاً للخطر

على الرغم من تزايد ظهور الفتيات في تحقيقات الشرطة المتعلقة بجرائم العنف الخطيرة المرتبطة بالجريمة المنظمة خلال العام الماضي، إلا أن الشرطة ترى أن هناك ثلاث فئات تكون أكثر عرضة للخطر:

  • الفتيان بشكل عام
  • الأشخاص ذوي الإعاقات الفكرية
  • القصر غير المصحوبين، على الرغم من أن هذه الفئة كانت أكثر شيوعًا قبل عدة سنوات
  • استغلال صغار السن

لماذا ترغب العصابات الإجرامية في تجنيد الشباب تحت سن 18 عاماً؟

يوضح توماس يوهانسون: "كان هناك دائماً توجه لدى العصابات الإجرامية لاستغلال حقيقة أن الشباب بين 15 و17 عاماً لا يُسجنون بل يتم وضعهم في مراكز خاصة. كانوا يستخدمون هذا كوسيلة للإقناع: إذا فعلت هذا، ستصبح واحداً منا".

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©