صحه

الفياغرا للنساء!؟

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

الفياغرا للنساء!؟ image

الفياغرا للنساء!؟

هناك من يتساءل عن أثر استخدام الفياغرا بالنسبة للنساء، ووفقاً لموقع قسم الصحة في جامعة كولومبيا الأمريكية الشهير، فهو سؤال يشغل الكثيرين. لكن المشكلة أنّ الإجابة على هذا السؤال تختلف باختلاف المصادر، وذلك يعود بجزء منه – بكل أسف – إلى أنّ بعض الإجابات مموّلة من جهات تسويقية وتأتي من خلال غير مختصين علمياً. لنتعرّف إلى الإجابة الموثوقة من جامعة كولومبيا.

ما هو الفياغرا؟

إن تكلمنا بشكل عام، فإنّ "السيلدينافيل Sildenafil" (المعروف باسمه التجاري فياغرا) هو مستحضر طبي يجب أن يؤكد تناوله طبيب أو صيدلاني يعرف الحالة بشكل موثوق ليصبح آمن. رغم أنّ السيلدينافيل قد تمّ تسويقه بشكل شعبي على أنّه معجزة رومانسية، فينصـح بأنّ يتمّ التعامل معه بذات الحذر الذي يتمّ فيه التعامل مع أيّ مستحضر طبي آخر يحتاج إلى وصفة.

إذاً ما هو السيلدينافيل وكيف يعمل؟ إنّه مستحضر طبي، ويأتي عادة على شكل أقراص تؤخذ بالفم، وهو مخصص للأشخاص الذين يواجهون صعوبات في الوصول أو في الحفاظ على الانتصاب. يستجيب الجسم بشكل طبيعي للتحفيز الجنسي عبر إطلاق مركب أكسيد النتريك الكيميائي الذي يعمل على استرخاء العضلة الملساء. تعزز العناصر النشطة لمستحضر سِترات السيلدينافيل على تعزيز آثار المركب الكيميائي، عبر زيادة تدفق الدم إلى العضو الذكري، مسببة الانتصاب. باختصار: يساعد السيلدينافيل الجسم على القيام بما يقوم به عادة بشكل طبيعي، وهذا ما يميزه عن بقية المستحضرات الطبية التي توصف لمعالجة مشاكل الانتصاب. يستغرق السيلدينافيل حال أخذه ما بين 30 إلى 60 دقيقة كي يأخذ مفعوله.

لا تعني عدم القدرة على الانتصاب وجود مشكلة جسدية بالضرورة. هناك أسباب عديدة مختلفة تجعل شخصاً ما يواجه صعوبة في الوصول أو الحفاظ على الانتصاب، ومن بينها التوتر أو السكري أو تناول الكحول أو استخدام عقاقير أخرى أو عدم اهتمام بالجنس بشكل عام أو عدم اهتمام بالجنس مع شريك محدد وعليه فليس خيار التسوّق لشراء حبوب للمساعدة في الانتصاب هو الخيار الوحيد لمعالجة هذه المشكلة.

TOBY TALBOT

الفياغرا للنساء

لم تتم دراسة هذا المستحضر بوصفه مساعداً جنسياً للنساء وآثاره الجانبية غير معروفة. لقد تمّ إطلاق الفياغرا، ومكونه النشط السيلدينافيل، عام 1998 من أجل مساعدة الرجال الذين يعانون من مشاكل في الانتصاب، وذلك بوصفة طبية فقط. يستخدم السيلدينافيل أيضاً لكلا الرجال والنساء من أجل علاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي "pulmonary arterial hypertension"، وهو أحد أنواع ارتفاع ضغط الدم الذي يقلل من تدفق الدم من القلب إلى الرئتين. إنّه يعمل من خلال زيادة إمدادات الدم إلى الرئتين وتخفيف عبء عمل القلب.

يخمّن بعض الباحثين بأنّه قد يكون للسيلدينافيل تأثيرٌ جنسي على النساء شبيه بتأثيره على الرجال، بأن يسمح لأنسـجة الانتصاب في البظر أن تتضخم بتدفق الدم. وفقاً لدراسة نشرت في مجلّة الجمعية الطبية الأميركية، فإنّ السيلدينافيل قد يزيد الفاعلية الجنسية بين النساء اللواتي يتناولن مثبطات امتصاص السيروتونين، وهي أدوية لمكافحة الاكتئاب. 

استطلعت النسوة اللواتي يتناولن المثبطات بأنّهن يعانين من رغبة جنسية منخفضة وصعوبة في الوصول إلى النشوة الجنسية. تم فرز النسوة اللواتي يتناولن المثبطات بشكل عشوائي في هذه الدراسة في مجموعتين: الأولى تتناول السيلدينافيل والثانية تتناول حبوباً وهمية. استطلعت النساء اللواتي يتناولن كلا المثبطات والسيلدينافيل حدوث تحسن كبير في نشوتهن الجنسية، رغم عدم ازدياد رغبتهن الجنسية. 

لكن – وهذا مهم – يصعب تعميم هذه النتائج أبعد من الدراسة لسببين: أولاً: ليس هناك من دليل يشير بأنّ السيلدينافيل قد يعزز الفاعلية الجنسية لدى النساء اللواتي لا يتناولن مثبطات امتصاص السيروتونين. ثانياً: لقد تمّ تمويل الدراسة عن طريق عدّة شركات أدوية من ضمنها شركة فايزر، مصنعو الفياغرا.

حاولت شركات أخرى تطوير ما يعادل الفياغرا من أجل الإناث ولكن دون جدوى. ورغم عدم موافقة إدارة الصـحة والأغذية الأمريكية وإدارة الأدوية الأوروبية، فقد ذكر بعض الاختصاصيين بأنّهم يصفون الفياغرا للنساء اللواتي يعانين من اختلالات جنسية جسدية. لكنّهم لا يصفونه لنساء يعانين من اختلالات جنسية نفسية على الإطلاق.

التأثيرات الجانبية للسيلدينافيل على النساء ليست معروفة كون إدارة الأغذية الأمريكية وإدارة الأدوية والعقاقير الأوروبية لم توافق على وصفه للنساء (وفقاً لمايو كلينيك هناك دواء يدعى فليبانسرين Flibanserin تمّت الموافقة على إعطاءه للنساء من أجل التحفيز الجنسي). قد تختبر النساء تأثيرات جانبية مشابهة للرجال، وقد يختبرن تأثيرات مختلفة.

 

Richard Drew

محاذير يجب أن تنتبه لها

أيّاً كان السبب، ينصح الحصول على نصيحة طبية مناسبة قبل استخدام السيلدينافيل. فتناول هذا الدواء قد لا يكون آمناً بالنسبة للبعض بسبب حالتهم الصحية أو الدواء الذي يتناولونه. إن أُخذ الدواء بشكل غير صحيح أو إن تمّ مزجه مع عقاقير أخرى، قد يشكل خطراً على صحّة الشخص. السيلدينافيل غير آمنة بالنسبة للأشخاص الذين:

  • من يتناولون عقاقير النترات التي توصف لآلام الصدر مثل النتروغليسرين وأحادي نـترات الإيزوسوربيد وثنائي نترات الإيزوسوربيد.
  • مرضى القلب التاجي النشط أو فشل القلب الاحتقاني أو انخفاض ضغط الدم أو أمراض الكبد أو أمراض الكلى التي تتطلب غسيل كلى.
  • تناول الأدوية المتعددة لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

من الحكمة كذلك أن نستعرض التعقيدات والآثار الجانبية المحتملة، والتي يمكن أن تشمل:

  • فقدان الرؤية الشديد والمفاجئ، والذي يمكن أن يكون دائماً في بعض الحالات.
  • تشوّش الرؤية.
  • فقدان أو انخفاض مفاجأ في السمع.
  • طنين في الأذنين.
  • دوخة أو دوار.
  • إغماء.
  • آلام في الصدر.
  • تفاقم ضيق التنفس.
  • انتصاب مؤلم أو يدوم أكثر من أربع ساعات.
  • حكّة أو حرق أثناء التبوّل.
  • طفح جلدي.

وجد السيلدينافيل، مثله في ذلك مثل بقيّة العقاقير التي تحتاج إلى وصفة طبية، طريقه إلى تجارة المخدرات غير المشروعة وإلى ساحة المخدرات الترفيهية. الحصول على السيلدينافيل عن طريق الأصدقاء أو الأسرة أو عن طريق التجارة غير المشروعة أو عبر الإنترنت، قد يكون خطيراً. لا يمكنك أن تتأكد من أنّ المادة المشتراة هي سيلدينافيل. 

من جديد، بالنسبة لأولئك الذين يختبرون مشكلة في الانتصاب، فمن الأفضل أن تتحدثوا أولاً مع اختصاصي طبي مطّلع على تاريخكم الطبي ويمكنه تقييم إن كان السيلدينافيل أفضل أو غيره لحالتكم بالتحديد. وإن كنتم تخجلون من الحديث بالأمر، فتذكروا بأنّ الاختصاصيين معتادين على هذه الأحاديث بشكل اعتيادي. لا داعي للإحراج، فمشاركة التفاصيل مع الاختصاصي تساعده في مساعدتكم بشكل خاص بالعلاج الأفضل لكم.

اقرأ أيضاً في “أكتر”

هل يمكن أن تقلّ أخلاقك بتعلّم اللغة السويدية؟

 السويديون يقولون «أنت بتعرف حالك مع مين عمتحكي!» ولكن بشكل منمّق

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

المصدر :
تم النشر :
أخر تحديث :