أخبار السويد

القائد العام للقوات السويدية : روسيا تواصل عملياتها الهجينة في منطقة البلطيق

Aa

روسيا

Foto: Andres Wiklund/TT

أعلن القائد العام للقوات المسلحة السويدية، ميكائيل بيدين، أن روسيا ستستمر في تنفيذ عملياتها الهجينة و"التشويش قدر المستطاع" في منطقة البلطيق. جاء هذا التصريح خلال تمرين ميداني يجري في جزيرة غوتلاند بمشاركة حوالي عشرين من رؤساء الوكالات الحكومية.

تصريحات بيدين تشدد على أهمية غوتلاند

أكد بيدين أن "روسيا كانت دائمًا تضع عينيها على غوتلاند"، مشيرًا إلى أن التواجد الروسي المتزايد واستمرار النشاطات تقف خلفها رؤية استراتيجية معينة. وأضاف بيدين أن السويد وفنلندا، بعد انضمامهما لحلف الناتو، قد حولتا بحر البلطيق إلى "بحر داخلي للناتو"، ما يصعب من مهمة روسيا في الحفاظ على مجال حركة مفتوح.

الاستعدادات السويدية والمناورات الروسية

خلال التمرينات، التي تُجرى سنويًا وتضم محاكاة لسيناريوهات مختلفة، تتابع السويد التطورات بحذر. يقول بيدين: "نحن نفتح كتبنا ونشرح كيفية عمل الأمور من أجل فهم الوضع الحالي وما يعنيه ذلك". وتأتي هذه التصريحات في ظل تزايد التوترات في المنطقة، حيث تعمل روسيا على دفع حدود التوترات الدولية من خلال تحديات مستمرة للنظام العالمي المبني على قواعد محددة.

التحديات الأمنية والردود السويدية

على الرغم من أنه لا يوجد تهديد عسكري مباشر ضد السويد أو غوتلاند، إلا أن بيدين يشير إلى أن هناك هجمات هجينة روسية مستمرة تحدث بشكل دوري، مما يستلزم استجابة حكيمة ومدروسة من السويد.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©