أخبار السويد

الكشف عن العقل المدبر وراء حرق بالودان للقرآن

الكشف عن العقل المدبر وراء حرق بالودان للقرآن image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

حرق القرآن

Foto: Fredrik Sandberg/TT

كشفت التحقيقات الصحفية عن تورط كريستيان بيترشون Christian Peterson، الشخصية اليمينية البارزة، في تدبير حادثة حرق القرآن التي وقعت أمام السفارة التركية في العاصمة السويدية ستوكهولم مطلع العام الجاري، حيث أفاد بأنه دعا راسموس بالودان Rasmus  Paludan لتنفيذ العملية.

هذا الحادث، الذي تبعته موجة من أعمال حرق مماثلة، أثار استياءً واسع النطاق في العالم الإسلامي، مما ترتب عليه تصعيد في التوترات الدولية وتدهور الوضع الأمني للسويد.

وفي حواره مع برنامج "Uppdrag granskning"، أعلن بالودان: "كنت أنا من قرر تنفيذ ذلك، لكن الفكرة جاءت في الأصل من صحفي سويدي".

بعدها، تبين أن بيترشون، الناشط السابق في حزب "البديل من أجل السويد (AFS)" والموظف الحالي في قناة insikt24، كان العقل المدبر وراء هذا الحادث. كما أنه كان يعمل نيابة عن عدة أطراف كانوا يرغبون في الاحتجاج على دور الرئيس التركي أردوغان في طلب السويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو).

أما تشانغ فريك Chang Frick، مؤسس الموقع الإخباري ذو الاتجاه القومي "Nyheter Idag"، فهو الذي تحمل تكاليف طلب بالودان لحرق القرآن.

استمرار الأعمال رغم الإعلان عن انقطاع مؤقت

والجدير بالذكر أنه بعد وقوع حادثة حرق القرآن أمام السفارة التركية، شهدت التهديدات الموجهة لبالودان تصاعداً كبيراً، ما اضطره للإعلان عن فترة انقطاع مؤقتة عن أعمال حرق القرآن في السويد، ومع ذلك، لم تتوقف تلك الأعمال. فخلال الصيف، نفذ سلوان موميكا Salwan Momika وسلوان نجم Salwan Najem عدة فعاليات، ونفى بيترشون أي تورط له فيها.

ويشير بيترشون إلى أن سلوان قام بحظر عدة وسائل إعلام بديلة على فيسبوك ولا يرد على تواصلهم، كما يمتنع عن مشاركة المحتوى. من ناحيته، أوضح سلوان موميكا أنه يعمل بشكل مستقل ولا يتبع توجيهات جهة معينة، قائلاً: "ليس هناك حزب يدعمني، وأنا أدافع عن السويد بإرادتي الشخصية ولا يوجد من يقف ورائي سواء كانوا أفراداً أو جماعات".

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©