أخبار السويد

المحكمة العليا تلزم بلدية مالمو بدفع 20 ألف كرون لعائلة أحد الطلاب

Aa

مالمو

Foto: Magnus Niedeman/TT

قررت المحكمة العليا في السويد أن «بلدية مالمو مارست التمييز» ضد طالب في الصف الرابع لم يحصل على الدعم الكافي لاحتياجاته. وحكم المحكمة يلزم البلدية بدفع تعويضات للصبي.

تفاصيل القضية

كان الطالب يعاني من مشاكل في التركيز والتفاعل الاجتماعي في المدرسة. في صيف عام 2017، أُجريت دراسة أظهرت أن الطالب يستحق دعماً خاصاً. ومع ذلك، لم تتخذ المدرسة أي إجراءات لتوفير هذا الدعم، فلم يتم تعديل المناهج الدراسية أو تخصيص مجموعة صغيرة للتعليم. 

في ربيع عام 2018، علمت المدرسة بتشخيص الطالب بمرض التوحد، وبعد أسابيع قليلة، انتقل إلى مدرسة أخرى. 

في نفس العام، انتقدت هيئة التفتيش المدرسية المدرسة لانتهاكها قانون التعليم بعدم توفير الدعم اللازم للطالب.

متطلبات القانون

تقدمت عائلة الطالب بدعوى قضائية ضد البلدية، لكن المحكمة الابتدائية ومحكمة الاستئناف رفضتا الدعوى. ومع ذلك، حكمت المحكمة العليا بأن الطالب تعرض للتمييز. وأوضحت المحكمة العليا أن قانون التعليم يفرض متطلبات صارمة على المدرسة لتحقيق احتياجات الدعم للطلاب، ولا يشترط القانون وجود تشخيص لكي يحصل الطالب على الدعم.

تعويض الطالب

في هذه الحالة، قررت المدرسة أن الطالب يحتاج إلى دعم، لكنها لم توفره له، مما حرمه من جزء كبير من تعليمه خلال تلك الفترة. بناءً على ذلك، ستحصل عائلة الطالب على تعويض قدره 20,000 كرونة سويدية من البلدية.

صرحت والدة الطالب بتأثر: "الدموع تنهمر الآن. أعتقد أن هذا الحكم يعني أن المدارس وإدارات التعليم الأساسي يجب أن تبذل المزيد من الجهد لتحسين الوضع للأطفال ذوي الإعاقة."

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©