المعارضة توقف اقتراح حكومي حول المعاشات التقاعدية قبل التصويت عليه في البرلمان

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

المعارضة توقف اقتراح حكومي حول المعاشات التقاعدية قبل التصويت عليه في البرلمان

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

أوقفت أحزاب المعارضة البرلمانية اقتراحاً تقدمت به الحكومة وأحزاب الوسط والبيئة واليسار صباح اليوم حول زيادة المعاشات التقاعدية.

واستطاعت أحزاب المعارضة وهي المحافظين والمسيحي الديمقراطي والليبرالي وديمقراطيو السويد إيقاف الاقتراح قبل التصويت عليه في البرلمان لأنهم يشكلون أغلبية في اللجنة المالية البرلمانية.

وكانت الحكومة توصلت صباح اليوم إلى اتفاق مع أحزاب الوسط والبيئة واليسار حول اقتراح يقضي بزيادة معاش الضمان التقاعدي بمقدار 1000 كرون قبل الضريبة، ضمن ميزانية الربيع المعدلة، وكان من المفترض أن يجري التصويت عليه يوم الأربعاء المقبل.

ولم يمض وقت طويل على الاقتراح حتى أعلنت أحزاب المعارضة إيقافه، مبررة ذلك بأن الاقتراح تم الاتفاق عليه قبل دقائق من اجتماع اللجنة المالية البرلمانية وبالتالي لم يتم وضعه بآلية صحيحة، بالإضافة إلى أنه يكلف المزيد من الأموال.

وأعرب المتحدث باسم السياسة الاقتصادية لحزب الوسط، مارتن أودال، عن انزعاجه من موقف المعارضة بالقول: "لقد نقلوا اللعبة في البرلمان إلى متسوى غير عادي، حيث أصبحوا لا يحددون فقط المقترحات التي يرغبون هم بطرحها بل أيضاً يحددون مصير المقترحات التي يرغب الآخرون بطرحها، وهذا لم يحدث في السابق".

وستقدم أحزاب المعارضة اقتراحها الخاص برفع المعاشات التقاعدية، والذي ينص على زيادة المعاشات التقاعدية بمقدار 600 كرون فقط بالإضافة إلى زيادة علاوة السكن وتخفيض ضريبي على المعاشات التقاعدية للتصويت في البرلمان.

في حين سيبحث حزبي الاشتراكي الديمقراطي والوسط في إمكانية طرح اقتراحهم الخاص مرة أخرى أمام البرلمان.

اقرأ أيضاً التوصل لحل وسط حول زيادة المعاشات التقاعدية في السويد | أكتر (aktarr.se)

المصدر

مقالات ذات صلة

البرلمان يوافق على ميزانية الحكومة بفارق صوت واحد
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande