أخبار السويد

المكتب الوطني للتعليم: "المدرسة السويدية ليست للجميع"!

المكتب الوطني للتعليم: "المدرسة السويدية ليست للجميع"! image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

مدارس ثانوية في السويد

"المدرسة السويدية ليست للجميع" هذا ما أكده المدير العام للمكتب الوطني للتعليم السويدي "Skolverket"، بيتر فريدريكسون (Peter Fredriksson)، في مقال نُشر على منصة DN Debatt. 

ووفقًا لتقييم المكتب الذي تم عرضه اليوم الجمعة، فإن الفجوات في المدارس السويدية تزداد. ورغم أن مستوى معرفة الطلاب السويديين يعتبر جيدًا على نطاق دولي، إلا أن هناك مخاوف متزايدة حول تفاوت نتائج الطلاب والفروقات بين المدارس المختلفة. 

وحول ذلك، قال فريدريكسون: "هناك فروقات كبيرة في المدرسة السويدية ولا تستطيع المدارس تعويض الاختلافات في الظروف التي يواجهها الطلاب". المكتب الوطني للتعليم قد أبرز الحاجة الماسة لجذب المزيد من المعلمين المؤهلين وذوي الخبرة إلى المدارس التي تعاني من ظروف اقتصادية اجتماعية أسوأ، والدعوة لتقديم الدعم للطلاب الذين يحتاجون إليه في وقت أبكر. 

ووفقًا لفريدريكسون، يجب على الدولة تحمل مسؤولية أكبر في تمويل المدارس، وذلك وفق ما نقلت صحيفة سيدفينسكان السويدية.

اقرأ ايضا

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©