النرويج تفتح حدودها أمام السويديين الذين يعملون فيها

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
أخبار السويد

النرويج تفتح حدودها أمام السويديين الذين يعملون فيها

Ahmad Alkhudary

اكتر ـ أخبار السويد : ابتداءً من يوم الاثنين 1 مارس/آذار، ستفتح النرويج حدودها أمام السويديين والفنلنديين الذين يسافرون يومياً للعمل فيها، مع شرط تقديم اختبار كورونا سلبي كل سبعة أيام.

وبحسب ما أعلنت الحكومة النرويجية فإن الحدود ستكون مفتوحة للأشخاص الذين ينتقلون عبر الحدود يومياً، للعمل في النرويج، خلال النهار أو المساء أو الليل، ولكن ليس لأولئك الذين يسافرون أسبوعياً إلى النرويج.

وسيتيح القرار لحوالي 3 آلاف شخص فرصة العودة إلى وظائفهم في النرويج، وجاء بعد محادثة أجراها رئيس وزراء السويد، ستيفان لوفين، مع رئيسة وزراء النرويج، إرنا سولبرغ، يوم الجمعة الماضي.

وقال لوفين لوكالة الأنباء السويدية TT: "اتفقنا على أن الوضع بالنسبة للسويديين الذين يسافرون إلى النرويج صعب ويجب حله".

وقالت وزيرة العمل السويدية، إيفا نوردمارك: "لن نكون راضين حتى يكون لدينا حل مناسب للمسافرين أسبوعياً أيضاً".

ومنذ أن شددت النرويج القيود في 29 يناير/ كانون الثاني، مُنع دخول جميع الأشخاص تقريباً الذين يسافرون يومياً من السويد وفنلندا إلى النرويج للعمل، باستثناء العاملين في مجال الرعاية الصحية.

وبحسب تقيم الهيئات الصحية في النرويج، فإن رفع القيود أمام القادمين من السويد وفنلندا أصبح ممكناً الآن، وأن إجراء اختبار كورونا كل سبعة أيام، كافٍ للحد من انتشار العدوى.

المصدر SVD

مقالات ذات صلة

السويد تسجل أكبر انتشار لفيروس كورونا بين دول الجوار مجدداً image

السويد تسجل أكبر انتشار لفيروس كورونا بين دول الجوار مجدداً