أخبار العالم

الهلع ينتشر: حرب غزة تؤدي لرفع أسعار الغاز في أوروبا

الهلع ينتشر: حرب غزة تؤدي لرفع أسعار الغاز في أوروبا image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

 أسعار الغاز في أوروبا

Foto: Fredrik Sandberg /TT

في تطور لافت للأنظار، شهدت أسواق الغاز الطبيعي في القارة الأوروبية ارتفاعاً حاداً وملحوظاً، وذلك على إثر إعلان الحكومة المصرية عن تراجع وارداتها من الغاز الطبيعي إلى حدود الصفر. يأتي هذا الإعلان في ظل تزايد التوترات في منطقة قطاع غزة، ممّا يثير المخاوف من أزمة محتملة في إمدادات الغاز، وذلك وفق ما ذكر موقع msn.

وعلى صعيد الأسواق، شهدت العقود الآجلة لشهر كانون الأول/ديسمبر ارتفاعاً قدره 7.1٪ في يوم الاثنين، قبل أن تشهد بعض التراجع الطفيف لاحقاً. وبالمقارنة مع الأسعار قبل بداية الصراع في قطاع غزة قبل ثلاثة أسابيع، فقد ارتفعت الأسعار بنحو 30٪، مما يبرز الهشاشة التي يعيشها السوق الأوروبي في مواجهة التحديات الجيوسياسية.

وفي بيان له، أعلن مجلس الوزراء المصري أن واردات البلاد من الغاز قد انخفضت إلى الصفر، وذلك بعد توقف إسرائيل عن تصدير الغاز إلى مصر. وكانت واردات مصر من الغاز الإسرائيلي قد تضررت بشدة بعد قرار إغلاق حقل تمار الإسرائيلي في أعقاب اندلاع النزاع في قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول.

وعلى الرغم من إعلان انخفاض واردات الغاز إلى الصفر، فإن ثلاث شحنات من الغاز المسال قد غادرت مصر خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول. وأكدت مصادر مختصة أن صادرات الغاز المسال المصري قد تم استئنافها خلال الشهر الجاري، وذلك نظراً للحاجة الماسة للموارد الدولارية في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد.

في السياق ذاته، يواجه السوق الأوروبي ضغوطاً متزايدة للحصول على الغاز الطبيعي المسال من أي مصدر متاح، خاصة في ظل توقف معظم تدفقات خطوط الأنابيب الروسية بسبب الحرب في أوكرانيا. كما تشهد أوروبا أيضاً انقطاعات في الإمدادات بسبب مشكلات داخلية، مما يزيد من الضغوط على السوق.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©